الثلاثاء، 30 مارس، 2010

صدمات


في طريق بدا فجأة غريبا .. يحيطه الظلام الغاضب والخوف الواهن .. لا ترى عينيك شيئا سوى ضباب يخفى عنك وجهتك .. لا صوت .. لا حركة .. وأنت لا تتذكر أين أنت ..

تشعر بلا شىء يسكنك .. مجرد من المشاعر .. لا تحزن ولا تفرح .. لا تضحك .. ولا تعرف كيف تبكي .. لا تستطيع .. شىء ما يقيد روحك .. إللى أين تمضى أيها الشارد .. لا إجابة !

تصرخ بها .. فأنت لا تعرف سواها حين تشعر بالضياع .. " يا ربــــــــــــــــــــــــ " .. يرتد إليك صوتك .. فتصدم بحائط كبير .. تدرك حينها كم ابتعدت عنه .. وأنت في غفلتك تظنك قريبا ..

تشعر بالحزن أخيرا يملؤ قلبك الأجوف .. لا زلت عاجز عن البكاء .. تشعر بوحدة تؤذيك .. تبحث عمن يكون بقربك .. فلا ترى أحد .. تتنهد في ألم ثم تصبر نفسك .. " وما المانع ؟ الوحدة لاتقتل " .. لتصطدم بذلك الجدار الآخر .. تتألم أكثر حين تدرك أنك فقط لا ترى .. وأنك لم تكن يوما وحيدا .. وأنك تكره تلك الوحدة .

تنظر في عيون من حولك .. تتساءل إن كان لا يزال في قلوبهم حب نحوك .. لتصطدم بالجدار مرة أخرى .. لكنك في تلك المرة لا تعرف الإجابة  .

صرت رومانسيا أكثر من اللازم .. ترى صغار الأمور مشكلات عظمى .. تتألم لأى شىء .. وتحزن لأى شىء .. لتقول .. " وما الجديد ؟ أنا دائما هكذا " .. حينها يقع الجدار فوقك .. فأنت لم تكن يوما هكذا .

تستفيق ببطء على صوت من داخلك ينادي .. تدرك متأخرا أن المنادي هو أنت .. تسأل نفسك .. " من أنا ؟؟ " .. تتبع آثار ذلك الصوت داخلك .. فأنت تعرف أنه سيريك الطريق .

ترى أنك دائما من يضع الأعذار لمن تحب .. وتلوم نفسك دائما على أى خطأ .. وحين تقرر الوقوف عن اختلاق الأعذار لهم .. مدعيا أنك قد تعبت .. تصطدم بحقيقة قاتلة .. هي أنك يوما لم تعرف شيئا .. أنك دوما لا تبالي .. أنك لا تسمع سوى صوت حزنك يقول أنا .. أنا .. أنا .

تقف على جانب طريقك .. تؤلمك رأسك بشدة .. وتبحث عن ذلك الغريب القريب بداخلك .. تحاول أن تسد شرخا في جدار قلبك صنعته بنفسك .. تحاول أن تجد مكانا يأخذك بعيدا عن تلك الأشواك .. حتى لا تظل نفسك تؤنبك على ما فعلت .. 

تحاول أن تطلب ممن حولك السماح .. والغفران لما أخطأت .. فتقف وقد أدركت حقيقة أنك لم تتعلم كيف تسامح نفسك يوما ..


3 قالوا رأيهم:

Perry يقول...

ابدعتى فى التعبير
مش عارفه بجد اعلق اقول ايه

^_^

Yassin Omar يقول...

لا انا كده انتحر احسن :D:D
راجع كلى احباااااااط وزهق من حاجات كتيرة اوى والمقال اكثر من رائع وزود الموضوع.. وفعلا تعبير جميل اوى ما شاء الله

Olyvia يقول...

اكتر من رائع يا ضحى
مشكلته بالنسبالى حاجة واحدة انه صادق وده حاجة تزعلنى
بصى كلام عام كلنا مقصرون فى حق نفسناوفى حق من نحبهم

إرسال تعليق

هنا مساحة للتعبير عن رأيك بحرية ..

ازاي أنا رافع راسك وانتي بتحني في راسي ازاي ؟!

ازاي أنا رافع راسك وانتي بتحني في راسي ازاي ؟!

بحبك يا بلادي

بحبك يا بلادي

جمعة النصر : )

جمعة النصر : )

كلنا ايد واحدة

كلنا ايد واحدة