الخميس، 28 يوليو، 2011

لتر من الدموع


يومييها الجو كان بيمطر جااامد قوي . و أنا عمري ما حبيت الهدوم الشتوي أبدا ... دايما ببقى مصيفة حتى في عز البرد

طبعا واصلة الكورس متأخر
قعدت ورا و ملقتش مكان قدام ... بنهج طبعا لأني كنت بجري تقريبا على ما وصلت ... شوية كده على ما استوعبت الحصة كانت بتتكلم عن ايه
كان فسيولوجي
( الحمد لله اني لحقت الحصة و الا مكنتش اتعلمت درس بعتبره من أهم الدروس اللي اتعلمتها )
الدرس ... سيريبيلم ( أصر على استخدام اللغة الانجليزية بالعربي مهو مجاتش على الفرانكو يعني )
فيما معناه المخيخ


طول عمري بتسائل يعني ايه مخيخ ؟؟ يطلع ايه ده ؟؟
بسمع عنه من و انا في ابتدائي و تقريبا عمري ما فهمتله و لا عرفتله فايدة
لحد ما الدكتور قعد يتكلم كلام كتير عن التوازن و تناسق الحركات و الكلام
و للحق مكانتش حصة حلوة بالنسبة لي انا كنت زهقانة و مصدعة و نفسي تخلص

بس لقيت نفسي بتسائل يا ترى يحصل ايه لو المخيخ باظ ( حلوة باظ دي )
و قبل ما ارد على نفسي كان الدكتور بيشرح النيوسريبيلم سيندروم
كل اللي في طب سمعوا عنها
و سمعوا عن اللي انقح منها
بس اشمعنا المرض ده شدني
معرفش

فضلت اسمع باهتمام عن اعراض الحالة دي ...
لحد ما الدكتور عرض فيديو في آخر الحصة عن واحدة من الحالات اللي اصابها المرض ده
كل اللي عند د/ انس شافوا الفيديو ده ... يمكن كان فيديو عادي جدا مفيهوش حاجة مميزة بس الفيديو ده ليه قصة كبيرة معايا

أول اللي شدني في الفيديو الباك جراوند ميوزيك بتاعته ... كانت أغنية ياباني و لأني فاهمة حبت كلام فالأغنية نفسها عجبتني
الدكتور قال ان الفيديو ده قصة حقيقية لبنت أسمها ( أيا كيفوجي ) من طوكيو اليابان ... البنت دي شخصوها مريضة ضمور خلايا المخيخ و هي عندها 15 سنة

لما رجعت البيت و فتحت الفيس بوك لقيت ناس كتير عاملة شير للفيديو ... فتحته و اتفرجت عليه تاني كان واضح ان لقطاته متركبة على الاغنية كنت عايزة اعرف مصدر اللقطات دي ... عرفت بعدين انه مسلسل
لتر واحد من الدموع
استهيفت الموضوع قوي ... بس قلت تسلية ممكن ابقى اشوف المسلسل ده
هو مسلسل ياباني من 11 حلقة لقيته على منتدى و مترجم عربي قعدت يوم بحاله اعمله داونلود لحد ما بقى عندي
و فتحت أول حلقة
و مقفلتش اللاب غير بعد ما خلصت الحلقة الأخيرة ...

بنت اتقبلت في مدرسة ثانوية كويسة جدا ... بتلعب سلة ... كل صحابها بيحبوها ... مبتحبش تمشي لحد المدرسة .. بتحب تجري ... من أسرة بسيطة بس بيحبوا بعض قوي .... كل مقومات السعادة موجودة قدامها بس الدنيا مبتصفاش لحد

مامتها لاحظت عليها اعراض المرض ... هي كانت دايما بنتكر انها تعبانة و لما عملت الفحوصات اكتشفوا المرض .... طبعا انا مش هنا أحكي المسلسل

المضحك اني دايما بتريق على الناس اللي بتتفرج على التلفزيون و يعيطوا و يقولك ( أصله مؤثر ) بجد معندهمش أي فكرة
و عمري ما كنت من النوعية دي
الا ان فعلا المسلسل ده اسمه على مسمى ... مقدرش اقول انه جابلي نكد ازلي بس بجد يمكن عيطت فيه بطريقة مش طبيعية
هو درامي طبعا
بس المؤثر انه قصة حقيقة و ده اللي انا اتأثرت بيه

القصة مأخوذة من كتاب مطبوع و في الأسواق على فكرة اسمه ( وان ليتر اوف تيرز ) الكتاب ده عبارة عن مذكرات أيا اليومية من ساعة ما بدأ معاها المرض ... و المسلسل ما هو الا حبك درامي لسيناريو فتاة صغيرة عاشت أصعب مرض شفته الى الآن

من الكتاب تقدر تشفق على البنت حتى لو مقريتش ... كفاية خط ايديها اللي بيسوء كل مرة أكتر ... خط القلم اللي كل شوية يتخن عشان تعرف تمسكه و تكتب ... الكتاب نفسه بيدل على تطور المرض عندها ...

ليه الموضوع كله بهرني ؟؟؟؟



اولا عشان باباها
راجل بسيط كل اللي اتمناه لبنته هو ( التمتع بشبابها اطول وقت ممكن )



ثانيا مامتها
مستشارة صحية على قد ما اهتمت بولادها من و هم صغيريين في أكلهم و نظافتهم الا انها أدركت انها متقدرش تمنع قضاء و قدر من انه يحصل ... فضلت تتسائل انا ليه بنتي اللي حصلها كده ؟؟؟ مع ان ناس كتير مهملة في صحتها و في أكلها و شربها و محصلهمش حاجة وحشة .. تتخذ قرار انها متقولش لبنتها على المرض خوفا عليها من الصدمة ... الى ان الدكتور المسؤول يصر على إخبار المريضة بحقيقة مرضها



ثالثا الدكتور
عيل بمعنى الكلمة ... لو شفته هنا تقول ميزو يدوب يفيتل العنبر ... انما في اليابان فهو دكتور أعصاب متخصص متابعة الأمراض اللي زي دي ... يصمم انه يقول لأيا على مرضها رغم انه عارف انه عضال و ممنوش رجا ... الى انه يؤمن ان المرض يخليك تتمسك بأحلامك أكتر و تحاول تحققها مع الوقت اللي باقيلك من عمرك ... مكانش عايز لحظة تفوت في حياة أيا من غير ما تجري فيها و تلعب سلة طالما لسه تقدر على كده



رابعا .. زميل أيا في المدرسة
الواد النحس على رأي الدكتور ... كان عنده ايمان ان معاندة البشر لمرضهم و اصرارهم على العلاج انانية منهم و حب للحياة اللي ملهاش قيمة .. و ده اللي خلاه رافض دخول كلية الطب .. و لما شاف مرض ايا قدام عينه حاول بجهده انه يعرفله حل ... لحد ما يئس و قرر يدخل كلية الطب عشان يكون مكتشف علاج ضمور المخيخ



خامسا .. أخت أيا
كانت دايما غيورة منها لأنها استحوذت على اهتمام عيلتها ... كانت شايفة نفسها فاشلة بالمقارنة مع أيا اللي نجحت في امتحان القبول في مدرسة ثانوية كويسة ... و لما عرفت مرض اختها و لما شافت انها متقدرش تكمل في المدرسة و لازم تروح مدرسة ذوي الاحتياجات الخاصة ... قررت هي تكمل مشوار اختها و شدت حيلها شوية ... و دخلت المدرسة اللي كانت اختها فيها



سادسا .. أيا نفسها
اني أوصف معاناتها في الحياة معناه اني أوصف اعراض المرض نفسه و اللي هيطول الحديث عنه ... بس أنا هنا مش عشان المرض ... لأن مش كل مريض بيبتسم و يستمر في الحياة زي أيا

انا شفت كتير مرضى و كانوا قريبين مني لما عرفوا مرضهم اصابهم جزع و يأس مش من رحمة ربنا طبعا ... و لكن من الحياة ...
أيا مكانتش كده ...
في الأول رفضت أي حقيقة بتقول انها مريضة أو عاجزة و رغم انها اتصدمت في بداية معرفتها بالمرض الى انها كملت في مدرستها و في تمارينها و في مساعدة اهلها في البيت ... و أعراض مرضها بتسوء أكتر
زمايلها في المدرسة بيشتكوا ان حركتها بطيئة ... بتوصل متأخر عن الحصة .. مبتلحقش تنقل اللي على السبورة ... و هما طبعا بيضطروا يساعدوها
بدات تستخدم الكرسي المتحرك .. و لما أدركت انها تقلت على المجتمع قررت تودع المدرسة و تواجه اعاقتها و مرضها و تتقبله
و دخلت مدرسة ذوي الاحتياجات الخاصة
و اتخرجت منها



و ماتت في مايو 1988 بعد صراع خمس سنين مع المرض , و بعد ما أوصت بالتبرع بجثتها الى جامعة جونان اللي كانت بتجري أبحاث عن المرض في محاولة من الدكاترة للإيجاد العلاج ... و محاولة من أيا لتحقيق هدفها بمساعدة الآخرين .
في الجنازة اهل أيا اكتشفوا ان عدد الناس في العزا كبير جدا ... ده لأن مذكراتها نشرت على مدونة الكترونية ... و قروها ناس كتير منهم ناس مرضى بنفس المرض و قصتها ألهمتهم

عرفتهم و عرفتني اني المرض مش نهاية
و اننا عايشين طول ما الناس فاكرالنا حاجة خير احنا عملناها
هو ده اللي كانت ايا نفسها فيه
كانت زعلانة انها مش هتقدر تتوظف و تساعد الناس ... بس هي في الحقيقة ساعدت ناس كتير بروايتها اللي حبكتها و ألفتها و عاشتها و كتبتها بخط ايديها المهزوزة اللي بالعافية مسكت القلم
صدقوني لو كان الموضوع مجرد مسلسل مكنتش كتبت المقال الطويل ده
لأني عادة مبحبش الدراما المبالغ فيها




لكن دي قصة حقيقة و كل أشخاصها حقيقين بأساميهم
انا عرفت انا اتأثرت ليه ... واضح ان في حاجات كتير مبناخودش بالنا انها معانا غير لما منلاقيهاش معانا
في الحقيقة لو مكنش المخيخ بتاعي سليم و الحمد لله مكنتش اعرف اكتب دلوقتي على الكيبورد

انا قفلت اللاب بعد ما خلصت المسلسل و قريت الكتاب و دخلت أنام
فضلت مفتحة عيني و بفكر
ناس كتير ميتة و هي وسطنا
ميتة عشان معندهاش هدف
ميتة عشان مش مقدرة نعمة الحياة .. نعمة الحركة ... نعمة الكلام ... نعمة التعليم
و في ناس كتير عايشة معانا و هما في عالم تاني
عايشين بذكراهم و اعمالهم
عرفت ان المرض ممكن يكون بداية ... زي ما كان مرض ايا بداية لكل اللي حواليها ... صنعلهم أهداف و اداهم أمل في الحياة
عرفت ان على قد ما عضلات ايا ضمرت خالص و مبقتش عارفة حتى تتكلم ... الى انها قدرت لآخر لحظة تبتسم
عرفت ان الانسان ممكن يحكم على نفسه بالموت ... يخنقها ... لو مكنش كل شوية بيفكرها هي ليه عايشة
عرفت انه الانسان ميكونش عايش ... غير لو عاش لغيره

غمضت عيني بعد ما حمدت ربنا على اليوم الطويل اللي انقضى من حياتي ده و عشت فيه قصة حياة واحدة تانية خالص ... و اترجيته انه يمد في عمري يوم كمان و أصحى عشان اعيش و اتعلم قصة جديدة

سوري الموضوع فعلا طول ... بس غصب عني ... اسلوبي مشتت لأني فيه جحيم أفكار عايزة اقولها في دماغي و أنا للأسف عمري ما عرفت أرتب أفكاري
بس لو ادتوني مساحة جملة واحدة بس هقول ...

احنا مبنموتش لما نقطع النفس ... احنا بنموت لما نقطع الأمل

4 قالوا رأيهم:

Heidenröslein يقول...

قريت مرة قصة عن كون المرض فكرة ! .. مجرد فكرة ..

أنا عيطت وأنا بقرا الموضوع أصلا عشان كدة خايفة أدور على المسلسل أو الكتاب .. :D

وزي مقولتي .. ناس كتير جدا ميتين وهما حوالينا ..

وبجد سبحان الله .. قبل مبياخد بيدي وبيعوض كل إنسان ..
موضوعك خلاني أتعجب من نفسي .. ازاي كنت بوصل ف حياتي للحظة يأس ! ..

معلش كومنتي ملخبط .. بس جميل ..

هقرا الموضوع تاني ! عشان فيه معنى جميل أوي محتجاله أوي دلوقتي ..

:) وآدي ابتسامة للحياة

Heidenröslein يقول...

معلش نسيت أقول

الحمد لله
الحمد لله
الحمد لله

Noody يقول...

بجد الحمد لله على الى احنــا فيــه
التوبيك بجد صحـى فيا حاجااات كتير اولها انى احمد ربنا على حالى حتــى لو فى اصعب اوقاااتى خلتنى اعيط والله بس فقت من غيبوبه كنت داخله فيهااا بجد شكراا على التوبيك الجامد دااا
:) :)

A fugitive يقول...

الحمد لله رب العالمين .. يعني فعلا من المواضيع اللي تخلي الواحد يقف مع نفسه كده و يشكر ربنا و يحمده و يتذكر ما فيه من نعم لا تحصى .. شكرا على التذكرة بجد وقفة جليلة ..

إرسال تعليق

هنا مساحة للتعبير عن رأيك بحرية ..

ازاي أنا رافع راسك وانتي بتحني في راسي ازاي ؟!

ازاي أنا رافع راسك وانتي بتحني في راسي ازاي ؟!

بحبك يا بلادي

بحبك يا بلادي

جمعة النصر : )

جمعة النصر : )

كلنا ايد واحدة

كلنا ايد واحدة