الخميس، 28 يوليو، 2011

لتر من الدموع


يومييها الجو كان بيمطر جااامد قوي . و أنا عمري ما حبيت الهدوم الشتوي أبدا ... دايما ببقى مصيفة حتى في عز البرد

طبعا واصلة الكورس متأخر
قعدت ورا و ملقتش مكان قدام ... بنهج طبعا لأني كنت بجري تقريبا على ما وصلت ... شوية كده على ما استوعبت الحصة كانت بتتكلم عن ايه
كان فسيولوجي
( الحمد لله اني لحقت الحصة و الا مكنتش اتعلمت درس بعتبره من أهم الدروس اللي اتعلمتها )
الدرس ... سيريبيلم ( أصر على استخدام اللغة الانجليزية بالعربي مهو مجاتش على الفرانكو يعني )
فيما معناه المخيخ

الأربعاء، 27 يوليو، 2011

امل لا يموت



ايام امتحانات العملى اشتريت كتاب ولا رواية اسمها امل لا يموت انا استغربت الاسم فاشتريتها على اساس اضحك على نفسى بعد كدة انى اشتريت حاجة ليها الاسم ده .. قلت اقراها وياريتها حاجة رومانسية ابتدى بيها الاجازة لقيت اللى مألفها واحدة كاتبة امريكية فقلت يا مسهل لقيت البطلة اسمها آمال من فلسطين طلع الكتاب عن المأساة اللى عاشتها فلسطين بتحكى عن فلسطين فى وقت اواخر الاربعينات واوائل الخمسينات

الأحد، 24 يوليو، 2011

تخاريف



عارفين ان المانيا خسرت فى الحرب العالمية الاولى بعد ما كنت مبهدلة بريطانيا وفرنسا وبعدت الاتحاد السوفيتى بس اصابها الضعف رجالة كتير ماتوا كان اى حد قادر على القتال بياخدوه لغاية متبقاش غير النساء والاطفال والشيوخ فى المانيا فاتشال اللى كان بيحكم المانيا وقتها والمانيا قالت نعمل هدنة ونوقف الحرب فمضت على معاهدة المعروفة انها الاكثر اذلالا فى التاريخ عشان الى كان فيها اعتراف المانيا أنها السبب فى الحرب ودفع كل التكاليف للدول المعادية وحاجات كتير اذلال المهم من ده كله ان المعاهدة دى اتمضت فى عربة قطار نفس عربة القطار اللى بعديها بعشرين سنة المانيا مضت فيها معاهدة وهى منتصرةعلى دول كانت معادية ليه فى الحرب العالمية الاولى بقيادة هتلر حاجة غريبة .. بحس ان كل حاجة وحشة الواحد بيعملها بترجعله واحد ظلم واحد حييجى واحد ويظلمه واحد عسر سير امور لواحد بييجى واحد ويوقفله اموره عاجلا ام آجلا بس الحكاية دى بتحصل كأن الواحد بيخرج منه سهم راسه بترجعله واحد كان عاق لوالديه عياله طلعوا كدة برضه معاه فهى يعنى مسألة دين ولازم يتسدد مهما بعد الوقت لازم حيتسدد ووقتها يفتكر اللى كان بيعمله ويحس بالندم بس خلاص فات الوقت للتصحيح ودلوقتى وقت الدفع

الاثنين، 11 يوليو، 2011

حتماً هناك غد أفضل !




على صدر أمها وضعت رأسها في اطمئنان .. وارتخت جفونها المتعبة .. شعرت ببعض الراحة وهدأت إثر ذلك الحنان الدافئ .. التفت حولها ذراعان ألفت ضمتهما الوديعة القلقة .. شعرت بأنفاس أمها الدافئة المتسارعة .. أحست بما يدور في خلدها من أفكار .. وسمعت نبض قلبها الملهوف الخائف .. رأت في عينيها ما يشبه دموعاً متماسكة .. وفي وجهها محاولات مستميتة لإخفاء الحزن .. حين شعرت أن صدر أمها لم يعد هو أيضاً مكاناً آمناً لترتاح فيه من عناء العالم وصراعه المستمر معها .. قبلت يد أمها في حنان وقالت بصوت هادئ .. " أنا بخير " .. وانفلتت من تلك الذراعان وهي لا تعرف إلى أين ستذهب بعد أن تمكن اضطراب العالم من التسلل أيضاً إلى ملاذها الوحيد .. ملاذها الآمن !


ازاي أنا رافع راسك وانتي بتحني في راسي ازاي ؟!

ازاي أنا رافع راسك وانتي بتحني في راسي ازاي ؟!

بحبك يا بلادي

بحبك يا بلادي

جمعة النصر : )

جمعة النصر : )

كلنا ايد واحدة

كلنا ايد واحدة