الأربعاء، 26 مايو، 2010

الاكتئاب لا .. الضحك آه




يلا يا جماعة اضحكوا واتبسطوا مش عايزة اشوف حد متضايق او عنده اكتئاب .. الدنيا آه وحشة بس لو بصينا من جهة تانية حنلاقيها احلى شوية .. الدنيا ممكن آه تكون ظلمة احنا نجيب لها كشافات .. الدنيا آه ممكن تكون مليانة مصاعب مش مشكلة ندوس عليها بال .. اينعم ممكن يكون الليل طويل بس لازم حييجى صبح احنا نستناه حتى لو عارفين انه وقت قصير.. متستناش حاجة من حد .. اتعود تدى من غير متستنى مقابل.. الصخور امام الضعفاء حاجز لكن يتسلقها الاقوياء للوصول للقمة .. زى ما روان مرة قالت الماضى والمستقبل ممكن يتغير بإعادة برمجة الحاضر محدش يبص فى الماضى للحاجات اللى محققهاش لأ يفتكر الحاجات اللى حققها .. عملية الاكتئاب دى كدة مش نافعة احنا لسة صغيرين والكلية طويلة لسة لما فى سنة اولى وفى ناس جالها اكتئاب امال فى سنة خامسة حيعملوا ايه ؟ لو الدنيا زنقت عليك من كل يمة افتكر ان ليك اصحاب مخلصين وبيحبوك .. زى ما دعاء مرة قالتلى ان الواحد قبل ما يذاكر لازم يخلص النية فى المذاكرة محدش يعيط على انه ضيع مثلا الصبح كدة حيضيع بقية اليوم انا بس كانت جتلى شحنة تفاؤل فقلت اوصلها لكم دة انا كنت نسيت ان اسم المدونة ضحك ولعب وجد وحب



انا عارفة ان الموضوع دة حيعجب واحدة جامد

الثلاثاء، 25 مايو، 2010

الخدعة الكبرى




عندما نتأمل المجتمع الحديث،وحركته السريعة،وتكامله اللازم، ندرك حاجة الناس إلى بعضهم، وان الأمور لن تسير إلا بقيام كل فرد منا بواجبه وعمله على النحو الذى ينبغي،فإذا تحدثنا عن الطبيب،ذكرنا الأمانة والرفق والتفوق ،وإذا تحدثنا عن المعلم ذكرنا العلم وآدابه، وإذا تحدثنا عن المحامى ذكرنا النزاهة والعدالة، وإذا تحدثنا عن المهندس ذكرنا الذكاء والنشاط ،وإذا تحدثنا عن أستاذ الجامعة ذكرنا الجهد الوفير والعمل النبيل وإذا تحدثنا عن محصل الكهرباء أو الغاز ذكرنا الأخلاق والأدب وإذا تحدثنا عن العامل فى المصنع ذكرنا التفاني والجهد الجسدي المضني وإذا تحدثنا عن ضابط الشرطة ذكرنا الأمن والحق.

دعونا الآن نتأمل ذلك فى مجتمعنا اليوم،طبيبنا التحق بكلية الطب بعد معاناة طويلة مع المناهج الدراسية التي لجأ إلى حفظها دون فهم ،فهو من الأذكياء وقد حتم عليه ذكاؤه سلوك هذا المنهج حتى يصل إلى ما يريد.معلمنا التحق بكلية التربية مجبرا على الأرجح لأنه لم يستطع أن يحقق حلمه بالالتحاق بكلية من كليات القمة ودون النظر إلى قدراته التي تجعله يصلح لتعليم الأجيال أم لا فهو الآن يرسم إلى المكان الذى سيقوم فيه بتدريس مادته ويفكر فى الأجر فلا تسأله حتى عن الشيء الذى يسمى مدرسة حتى لا تزعجه.محامينا وضابطنا فى كفة واحدة فكلاهما حاصل على الثانوية العامة بمجموع يقارب الخمسين بالمائة مما يعنى أنهما جهبذان مستعدان لأن يتحملا هذه المسؤلية الضخمة ،لن اذكر زملائنا الكرام من أصحاب السجائر (المغمسة) والجيوب (العمرانة) الذين من المفترض أنهم سيحملون امن وعدل هذا البلد لأن الأمر معروف وواضح للجميع.أما عن مهندسنا اليوم فقد صار عقلا مقلدا لا يمتلك الدافع لأن يبدع بالرغم من وجود العقل المستنير ،فأصبح كل أمله أن يعمل بشركة الاتصالات هذه أو تلك ،وان كان مهندسا مدنيا فبدون شك حلمه خارج حدود أرضنا وعلى الأرجح الامارت تكفى حلمه.أما عن أستاذ الجامعة فلم يعد يدرك ما ينبغي عليه فعله،أصبح كل تفكيره هو كيف يحارب الدروس الخارجية ولم يحاول للحظة أن يعيد النظر فى طريقة الشرح والعرض فى الكلية والذى دفع إلى انتشار تلك الدروس،ربما منعته ثقته فى قدراته أو لنقل وهمه فى قدراته.أما عن العامل فقد صار أشبه بالقاتل المأجور ،لأن كل مؤهلاته هي قدرته البدنية الكبيرة دون النظر إلى تعليم أو تأهيل مهنى،وليس هناك ما يثير العجب فالمدارس الفنية والتي من المفترض أنها تخرج أجيالا من الفنيين والعمال والتقنيين والزراعيين أصبحت مرتعا لهؤلاء الذين يتحدثون بتلعثم ظاهر من اثر المخدرات،ولا عجب أنهم لا يطردون لأن المطواة فى جيبه جاهزة للذبح ولا احد بالطبع يريد أن يكون الذبيح.

إننا على شفا كارثة قومية مالم تحدث المعجزة،نعيش عصرا يزداد فيه أصحاب الأموال أموالا،ويزداد الفقراء فقرا ومرضا وقهرا،كم هو مثير للحيرة والدهشة أن تجد المثقفين وصناع القرار وقد غفلوا عن كل تلك الكوراث،وحتى إن انتبهوا فإنهم لا يلقون لها بالا.

إنها الخدعة الكبرى أن نفصل الأمور ونوضح المخفي،ونبحث وندقق ثم ننسى أو نتناسى ديننا الحنيف ،أليس طلب العلم الشرعي أنبل كل تلك العلوم؟! لماذا لا تتمنى الأم أن ترى ابنها إماما نابها أو داعية إلى الله؟!لماذا لا تعده طفلا على يحفظ كتاب الله وسنة رسوله؟! أصبح كل ما يشغل الآباء هو كيفية إعداد ابنه ليكون طبيبا أو مهندسا ،ودون النظر إلى الغاية فلماذا كل هذا السيل من التقليد والجهل؟! تندلع النزاعات والحروب وشبابنا لا يعرف ابسط المعلومات من الدين بالضرورة،لا يعرف من هم اليهود إلا من وسائل الإعلام الموجهة،لا يعرف أسماء الله وصفاته،لا يعرف كيف يؤسس بيتا على التقوى.

الحد الأدنى يا سادة ،لا اطلب إلا الحد الأدنى ثم من أراد أن يستزيد فكل بحسب قدرته واستيعابه،إن الطريق وإن بدا طويلا فهو اقصر الطرق،والبدء بالنفس ثم من نعول هو الوسيلة، والمرجع هو ديننا الحنيف.

الأحد، 23 مايو، 2010

شوية افكار


أنحن من نكون افكارنا ام الافكار هى التى تكوننا ؟


الانسان لا يعرف الحد الفاصل المفترض عنده يقف الا بعد ان يعديه اول مرة وبعدها فى المرات التاليه يكون قد أخذ الدرس


فى ناس تندفع فى إلقاء شفقتها وأسفها دون معرفة السبب مثلا رجل عذب وضرب بالنار واتحرق رد فعل الناس يختلف ناس تشعر بالشفقة على الفور وتحزن له وناس آخرين يسألوا عن السبب لو ظهر انه عمل هكذا فى آخرين فإنه لا يصعب عليهم لو كان برئ فإنه يستحق الشفقة من اجله


ناس كثر بارعين للغاية فى سرد المشكلات وعرض اسبابها حتى اننا حفظناها لكن قليل جدا هو من يعرض الحل انا عارفة ان معرفة المشكلة واسبابها هو بداية الطريق لحلها لكن انا اشعر انه مر زمن علينا فى تلك المرحلة


فى اماكن احيانا نذهب اليها ندخل نصدم بالداخل ونخرج انا سألت نفسى طويلا الخطأ عند من هل هو عند صاحب المكان ام الاشخاص الموجودين اكتشفت مؤخرا ان الخطأ عندى انا انى اذهب لمكان هكذا المشكلة انى مضطرة لكن هذا ليس عذرا


احيانا يشعر الانسان بقليل من تأنيب الضمير ولكن يكون قد فات الاوان وطبعا الاعتذار غير وارد بالمرة فى بعض الحالات


انا لست بحاجة لتبرير تصرفاتى او اثبات شئ هو اصلا حقيقة بل بالعكس انا لو حاولت لن تكون حقيقة بل ستكون محض نظرية وانا احاول ان اثبتها

السبت، 22 مايو، 2010

هوة فى ايه ؟


هو ايه اللى بيحصل الايام دى فرنسا فى يوم واحد تمنع النقاب فيها وتلغى تردد قناة الرحمة ولا المصرى اللى اتقتل فى لبنان وهو على الاغلب برئ وفلسطين رافعة علينا دعوى علشان يقال ان واحد فلسطينى اتعذب فى سجن مصرى لغاية ممات .. انا بصراحة يملأنى شعور بالفخر بعد ما عرفت انحنا بجد اللى ضربنا الجزائريين طب نستاهل اللى الجزاء اللى حكمت بيه الفيفا اللى يغيظ انحنا ماشى ارتكبنا خطأ واتعاقبنا لكن هم لما بهدلونا فى السودان مأخدوش عقاب

انا اعصابى تعبت بعد ما قريت مقال من كام يوم على اللى بيحصل للأطفال من الاقارب او من المدرسين فى المدرسة ايه الناس المريضة اللى ممكن تعمل كدة انا مكنتش متصورة ان الحكاية دى موجودة فى العالم العربى دى طلعت كمان موجودة فى مصر


هى الدنيا بقت وحشة كدة ليه ؟ ولا هى اصلا كدة من الاول والواحد مكنش واخد باله


انا دايما كنت بقول ان كل الناس طيبين بس اكتشفت ان الحكاية دى غلط خالص


سعات الواحد بيقول كلام مش قصده بيه رخامة بس هو بيطلع كدة وخلاص


هى لإما مقنعة اوى لإما سرحان هو اللى بيقتنع بسرعة لإما مفيش علاقة هى جت كدة


انا واحدة قالتلى فى يوم من الايام جملتين حلوين قالتلى مفيش اكتر من الصدف وان مفيش حد بيركز مع حد

ليله ممطرة من ليالي الشتاء...




كنت قد كتبت تلك القصة منذ فترة ليست بطويله وكان من المفترض ان اكملها لكن لا اعلم لماذا ذهب عني هذا التفكير

حاليا ولكن ربما اكملها في يوم من الايام لا ادري

في ليلة من ليالي الشتاء وقفنا تحت المطر نسترجع ذكريات الماضي ذكريات كانت

قريبة ونحن لا نحس بالبرد مثل كل من حولنا ولكن نحس فقط بدفء قلوبنا نحس بجمال حبنا

وقفنا نرجع الي يوم تلاقينا الي يوم ميلادنا يوم ميلاد قلبين بداا معا حياة جديدة يوم ميلاد حب

حقيقي ثم مرت الايام تخاصمنا وتصالحنا فرحنا وحزننا تلاقينا وتفرقنا ولكن اجمل ما في ذلك

كله اننا كنا نفعل هذا سويا نفرح سويا نحزن سويا نتشارك كل اللحظات سعادة وفرح حزن والم

عشنا روحا واحده في جسدين نخفق بقلب واحد يحمل معني واحد وهو الحب كانت لحظة ميلادنا

من ترتيبات القدر حدثت قدرا وكان اجمل قدر في حياتي سعدت به ورضيت به وحمدت الله علي

انه كان قدري ولم يكن لغيري وهو ايضا كان سعيدا به وكان راضيا واحبني واحببته وكنت

احرص علي الا اغضبه كنت دائما حذرة علي غضبه لا اثيره كثيرا احاول ان يبقي دائما هادئا

معي وهذا لم يمنع اننا كثيرا اختلفنا ولكن سرعان ما نعود الي ما كنا عليه من الهدوء بعد ان

نصل الي ما يرضي كلينا

وحاول الشيطان كثيرا ان يوقع بيننا ولكن هل تظنون ان مثل هذا الحب يمكن ان يؤثر عليه

وساوس شيطان او يقف في طريقه اي عوائق فكل مرة يفشل هذا الشيطان في تحقيق هدفه

وينتصر ما بيننا من الحب حب طاهر قائم علي الصدق والامان

نحن اثنان عشنا في عالمنا البرئ عشنا في عالمنا الوردي الذي لا نري لنا عالم سواه ولكنن هذا

العالم الوردي لابد ان يعكر صفوه شئ ما الان ساترك دور البطله واكون انا الراويه

ففي ذات ليلة مرضت زهرة هذا العالم مرضت فتاه

هذا العالم وهنا اصبحت الدنيا كالوردة الذابله في عيني حبيبها كان يخشي عليها كثيرا يخاف علي

زهرته الوحيده لكن نري ان مرضها بالرغم من شدته لم ينسيها شعور الحب فقد كان هو بجانبها

يبثها من حنان قلبه ما يملا نفسها نشاطا فتنسي ما بها من مرض وتحس انها في احسن حال

ولكنها كانت في حقيقة الامر تعاني من الامها الام جسدها والام قلبها فقد كانت تخفي وراء

ابتسامتها كل معاني القلق كانت خائفة ان تفارق هذا القلب الحنون الذي لاي يعرف له ملجا

سواها كانت تخشي ان تفقد هذا الحب الجميل ويهدم هذا العالم الذي بنته معه

وفي ليلة اشتد مرضها فطلبت ان تراه ولم يكن هو ببعيد فركض اليها وجلس بجانبها وهي تبكي

من الام قلبها قبل الام جسدها وهو يطمئنها بكلمات رقيقة "لا تخافي حبيبتي فانا الي جوارك لن

افارقك" وهي تزيد في البكاء فلم يحتمل ان يري حبه الوحيد هكذا فاخذ يبكي معها ولكنها هي هذه

المرة التي طمئنته بصوتها الرقيق الذي كان بمثابه لحن في اذنه لا تخاف يا حبيبي فلن اتركك

ونامت هذه الليله في فراشها وهو جانبها لا تغفل عينه عنها واحس في نومها بشئ غريب وبالفعل

كانت زهرتنا تحلم تحلم بهاتف رقيق يحثها ان تقاوم ولا تتركه ويذكرها بكل الايام الجميله التي

قضتها معه وكان هذا الهاتف من قلب حبيبها الذي كان يجلس بجانبها يبكي ويسترجع ايام جميله

مرت عليهما معا فاستيقظت الفتاه فزعه وهي تردد في صوت انهكه المرض" لن اتركك وسابقي

بجانبك"

فسالها حبيبها "ما بك يا زهرة عمري"

فاجابته" لن اتركك وحدك ابدا"

فاجابها "انا هنا بجانبك لا تخافي فلن يفرق الله بيننا "

واخذ يقرا لها شعراا مما كانت تحبه وخلدت ثانيه الي النوم وبعد بضعه ايام استعادت زهرتنا

قوتها وقامت وتغلبت علي هذا المرض وبعودتها عادت الحياه لقلب هذا الشاب الذي كاد قلبه

يتمزق من حزنه عليها

عادت الطيور تغرد وتملا الدنيا بهجه بعودتها ومرت الايام ولم تنسي الفتاه ما فعله معها حبيبها

في تلك الليالي التي مرت عليها كالسنين

ومرت الايااااام وتحدد موعد زواجهما ولم يبقي سوا بضعه اشهر فبدا يخططان لهذه الحياه

الجديده وكيف سيستقبلانها هل سيستقبلانها بكل هذا الحب ولن تتغير مشاعرهما ام مثل ما تقول

العاده تتغير مشاعرهما بسبب تغير ظروف الحياه ولكن الحبيبين يعلمان ان الظروف ستتغير

وانهما بصدد حياه جديده ولكنهما تعاهدا ان يجعلا حياتهما معا تتسم بنفس مقدار الحب الذي

يعيشانه في هذا الوقت ثم ذهبا لبعيد ذهبا الي اول مولود لهما كيف سيستقبلانه واخذا يفكران في

اسمه وهما يتشاجران كما الاطفال ثم اخذ كل منهما يتحدي انه سيحب هذا المولود اكثر مما يحبه

الاخر فيال حظ هذا الطفل السعيد الذي سينشا في بيت كله حب وموده ماذا سيكون شكل هذا

الطفل وكالعاده تشاجرا كالاطفال فهو يقول انه سيكون جميلا مثل امه وهي تكون انه سيكون

وسيما مثل ابيه ثم تمنيا ان ياخذ منهما كل صفاتهما الجميله وتجتمع في طفلهما ثم بمرور الايام

يزيد الحب بينهما ويقترب موعد زفافهما وينتظرانه علي شوق شديد هذه كانت بعض ايام قليلة

من حياه اثنين احبا بصدق وبنيا حبهما علي اساس قوي

........... وهنااااااا توقفنا عن التفكير للحظة لنجد اننا نقف في الطريق وقد كفت السماء عن

المطر ودخل الناس الي بيوتهم هربين من هذا البرد القارس ونحن قد تاخرنا الي ما كنا ذاهبين

لشرائه فكان علينا ان نذهب بعد ان تذكرنا ايام سعادتنا التي نعيش فيه حتي الان وبدانا في طريقنا

معا نتحدث عن ترتيبات تلك الحياه الجديدة و.......................

هذه كانت ليلة من ليالي الشتاء ولكنها لم تكن سوي ليله فلا يزال هنا ليالي كثيرة ساتحدث عنها

لاحقا باذن الله ما زال للحديث بقيه

الأربعاء، 19 مايو، 2010

اشخاص اكرههم .. ارغب عن رؤيتهم


انا اكره من يفعلون تلك الامور بعد قراءتك لتلك الشخصيات ستكرههم مثلى او اكثر


شخص يتمنى حدوث ما قاله حتى لو فى ذلك حدوث مصيبة حتى يقال عليه انه اصاب فى كلامه .. مثلا شخص يقول لك لا تمشى فى ذلك الشارع والا ستقتل لكنك تمشى فيه فيدعى عليك انك تقتل حتى يثبت كلامه


شخص الذى يعيش على المصائب ويتمنى حدوث مصيبة حتى يكتب عنها مثل هؤلاء الذين يعملون فى بعض الصحف


شخص يعبر الجسر ثم يقطعه المهم هو يعبر ويقطعه للآخرين مثل ما قيل انه حدث فى امتحان التشريح العملى ان شخص غير العينات الافضل له الا يعرف وان يختبئ ..بالمناسبة من السهل اكتشافه لو حد ركز فى التصحيح


شخص يفتخر بإذاء الآخرين مثل ذلك المدرس العزيز على قلبى تقريبا المدرس الوحيد الذى احتقرته يوما كان يفتخر انه وهو يراقب وجد فتاة فى لجنة امتحان ثانوية عامة نامت من الارهاق فى نصف الامتحان المصيبة انه لم يوقظها الا وهو يشد منها الورقة ويفتخر قائلا انها كانت حركة ذكاء منه انه لم يوقظها لأنها كانت ستوتر من حولها (ليكونش بيفتخر انه حرر فلسطين )


الاشخاص الذين يقتربون من شخصية فى مركز مرموق وعندما يذهب عنهم ذلك المنصب لا يسألون بهم ..انا اتذكر ذلك الرجل كان يحتل مكانة خطيرة فى كليتنا وكان يتقرب له اناس كثر.. بعد تقاعده عزم هؤلاء الناس فى فرح ابنته واستأجر قاعة كبيرة وابنه عزم اثنين فقط من اصدقائه منهم اخى خوفا من الزحام اخى ذهب الفرح وجده فارغا


الاشخاص الذين يعيشون على مبدأ الاحتكار او الناس الذين يذلون الآخرين حتى يحققوا طلبهم انا افتكرت حكاية ذلك الرجل الفلسطينى الذى طلب تصريح ببناء بيت والاسرائيليين رافضين بنى بيت ثلاث مرات وهدوه له ثلاث مرات هتلر يوما قال انه كان بيده ابادة كل يهود العالم ولكنه ترك بعضهم حتى نعلم لم كان يقتل فيهم (يا عم هتلر ما كنت تخلص عليهم واحنا كنا حنديك عذرك )


الاشخاص الذين يسببون المصيبة حتى نكون بحاجة اليهم مثلا من يشعل الحريق ويكون جاهز بالماء ليطفئه او مثل مقلب انفلونزا الخنازير الدعاية الكبيرة التى روجتها شركات الأدوية عن خطورة المرض والموت بسببه حتى يبيعوا اكبر عدد من الادوية وقد تحقق مرادهم شركات الادوية كسبت جامد من هذه العملية لكن اتضح انها مثل الانفلونزا العادية


الأشخاص المستفزة او من يبحثون عن المشاكل مثل ما حدث لذلك الرجل المصرى فى لبنان المتهم بقتله اربعة والتمثيل بجسد اثنتين الشرطة اخذت المتهم لمكان الجريمة فى يوم دفن الجثث لتمثيل الجريمة فقام اهل القتلى قاموا بضربه والتمثيل بجثته حقا الشرطة مستفزة الم يجدوا يوما آخر غير يوم الدفن انهم يحضروا المتهم لمكان الجريمة والمشكلة ان احتمال كبير بأن ذلك الرجل كان بريئا

الثلاثاء، 18 مايو، 2010

♥☼۩۩ أنــــا ســـعـــــــيـــد ۩۩ ☼♥



على سكنات قلبي .. عزفت لحن الوداع
على الأيامـ الحزينة .. عزفت لحن
الضياع
على اللحظات السعيدة .. عزفت لحن
الحرمان
على الذكريات الأليمة .. عزفت لحن
النسيان
على حبي المفقود .. عزفت لحن
اللـُقاء
على أملي المنشود .. عزفت لحن
الفراق









رأيتكــ .. فاطمأنت
تكلمتي .. فسمعت
سعدتي .. ففرحت
حزنتي .. فكئبت
مرضتي .. فسقمت
شفيتي .. فعافيت
بكيتي .. فبكيت
تبسمتي .. فضحكت
وجدتكــ .. فحييت









على خفقان قلبي .. أعزف لحن اللـِقاء
على سعادة نفسي .. أعزف لحن
الضياء
على نقاء حبكــ .. أعزف لحن
الوفاء
على جمال روحكــ .. أعزف لحن
الولاء
على صفاء قلبكــ .. أعزف لحن
البراءة
على لقاء يومكــ .. أعزف لحن
السعادة







فانشدي يا طيور هذه السماء ..

وتذكري يا دنيا المشاعر ..

أنني أكتب بحروف من نور على صفحات الليل ..

وبحروف من نار على صفحات النهار ..

وبحروف ترسلها الملائكة على صفحات قلبي ,


ولأول مرة : " أنا سعيد " ..




فإن كانت الحياة تحسب بالسنين فاكتبوا على قبري "
عاش مرتين " ..

فقد عدت طفلاً .. ووُلِدَ من جديد "
لحن الحياة " ..






هلوسة قبل النوم


ياليتنى كنت خفاشا يغرد فى الصباح


ياليتنى كنت حمامة تطير


ياليتنى كنت دواء وليس داء


ياليتنى اجد آلة زمن حتى ارجع لذلك الزمن بلا رجعة


ياليتنى كنت صخرة فى الثلاجة


ياليتنى كنت ممثلا بارعا


ياليتنى لم اسألها ذلك اليوم


ياليتنى قد قمت بالاخيار بين السنتين


ياليتنى لم اعرف


ياليتنى اجد نظارة زجاجها بمبى ارى منه بدل من تلك السوداء


ياليتنى كنت مثل راقصة الباليه تحلق عاليا فى الفراغ وقليلا ما تلمس ارض الواقع


بس الحمد لله على كل حاجة

الان تعترف











كثيرا ما كانت تغمض العينين 

وترسم تلك البسمه على شفتيها

تحمل خيالها بيديها

لتلقيه بعيدا

في ذاك العالم الغامض

عالم الاحلام الرائع

الذي تنكسر فيه كل القيود

وتنهار فيه تلك السدود

ذاك العالم

ذو اللا حدود

ذاك العالم الممدود

به كل شيء ممكن

كل شيء متوفر

كل شيء موجود

عالم لا يعرف المستحيل

لا شيء به مفقود

لا يعرف ما هو مذموم

فقط كل شيء محمود

به البشر ابرياء

كالطفل الان مولود

به كل الخلق انقياء

به كل الاشياء

يؤمن بمعنى الخلود

لا يخلو من سعادة

حب وحياة

صلاة وسجود

يتكامل فيه الدين والدنيا

حقا لا شيء مفقود

لا احد يذهب ولا يعود

الحزن بعيد بعيد

والسعد طريق ممدود

لا يعرف معنى الكره

لا يعرف الضغينه

فقط الحب يسود



ذلك العالم الذي

تجد فيه من يتقاسم الاحلام

من يعطي نغما للأيام

من يقتل حزنا يتوطن

من ينقذ عمرا يتحطم

من يمحو اثر الآلام

يحمل قلبا من نور

لا يعرف معنى للأوهام

معها يبتديء طريقا

لا يحسب عمره بالأيام

يجمعهم اكثر من حب

اكثر من محض كلام

كانت تبصره بعينيها

ترسمه بكل الاقلام

تكتبه شعرا او نثرا

تحكيه كما تحكى الافلام

في لهفة تنتظر موعده

وموعده ..حين تنام

في الاحلام

فقط في الاحلام


ولا تكاد ترسم متتمات الحياه

ترسم الجيران كما تريد

وكما تريد ترسم الاصدقاء

حتى ينقضي الليل

حتى ذاك الحلم لم يكتمل

وذاك الوصف ليس له انتهاء

لأنه حتى في الاحلام

لا يمكن ان تكتمل الاشياء

وحتى العوالم الخرافيه

لها وقت

ولها انقضاء

حتى الخيال صعب المنال

فكفى عليها احلام المساء

فإن كانت تستطيع التحليق

لتجاوزت حدود السماء

ورحلت عن هذه الارض

واخترقت الفضاء

فلا تستطيع الحياة على ارض

كل ما عليها هباء

وذاك العالم الذي عشقته

ليس له وجود

لا تلمسه بين البشر

لا تجد له اثرا

لا تبصر له اشلاء

الان تعترف

انها امنت بالتغيير

انها هبطت بذاك العالم الى الواقع

ظنت انها يمكن ان تعيش بين البشر

بلا عذاب .. بلا هم .. بلا شقاء

الان تعترف

انها ارتكبت كل تلك الاخطاء

الان تعترف

انها صدقت اوهاما

وما يبنى على الوهم

ليس يوما ببناء

وما يكتب على شاطيء الاحلام

بسهولة يمحوه ماء

الان تعترف

انها اضعف من تلك الانواء

ولن تقدر على البقاء

فالحي في هذا العالم

هو والأموات سواء

هو والأموات سواء .

 

كلمات اطلقها كياني قبل ان ينطقها لساني




سوف امضى كالسيل لن توقفني الصخور
اجــــعل الصـــــــخر ارضا للزهور
سوف ابني الرياض مكان القبور
وابعث في القــفـر مـاءا طــهور

يذيب الرمــال و يجلى الحرور
سازرع زهرا يهـادي العطـــور
سامحو جروحا بها قـد اخور
وفي واقعي سوف ابني القصور
سافتح قلبا به لن اجور

وليس يضيق بمر الدهور
ففتحا بفتح وشرح الصدور

وفرح من القلب يغشاه حبور
لقد اقسم الهم ما عندي يثور
وليلا يبيت وفي الصبح يدور

ويرجع خائبا ليدعو ثبور
فلله حمدا اذا نتهتدي
ولله اسعى فربي غفور

الاثنين، 17 مايو، 2010

الي احب صديقة لقلبي


احببتك منذ رايتك ورايت ابتسامة حب وود في

عينيك


احببتك منذ رايت اشراقا ونورا وبراءة في وجهك


احببتك من اول كلمة سمعتها منك سحرني صوتك

واعجبني حديثك
وقعت بحبك

وتملكت مني شباك هواك
عوضتيني عن كثير مما

ضاع مني

احسست معك ان الدنيا مازال بها خير


احببت ابتسامتك التي رايتها ترتسم علي وجهك في احلك الاوقات


طالما شعرت بيديك الحنونتين تربد علي كتفي وتمسح دمعتي

طالما وجدتك كلك اذان صاغيه لحديثي تسمع مني كلامي والامي

طالما وجدت معك حلا لاحلك الامور واصعبها

طالما رايت في عينيك مستقبلي كم اراه مشرقا جميلا

احببتك واحببتك كل ما يتعلق بك اسرتك وحياتك وطباعك وحركاتك

اتمني الا اكون قد سببت لك في يوم ولو لحظة عبس او ضيق

اتمني ان اكون بجانبك الي اخر حياتي

كثيرا اتخيل اذا بعدنا عن بعضنا البعض (لا قدر الله ) فاجد الدموع تنهمر من عيني وقلبي يبكي

وسرعان ما اتذكر انك هنا بجانبي لم تبعدي عني ولن تبعدي عني حتي تكون نهايتي

كلما صعبت علي الامور اغمض عيني واتذكر تلك الابتسامه العريضة التي احبهاكثيرا فتزول عني الامي

حتي الان لم ار منك الا كل خير وكل حنان وكل رقة

واعلم اني لن ار منك سوي ذلك بل وافضل من ذلك


عندما اكون معك احس بانني املك الدنيا كلها لا اريد الا ان اجلس اليكي

وانظر الي عينيكي واستمع الي حديثك

اغير عليكي كثيرا لا احب ان اراكي الا معي انا اعلم انها انانيه مني

احاول ان اخفي هذا عنك
وعن الجميع ولكن غيرتي تظهر علي وجهي ومن تصرفاتي

احس انني لا ينبغي ان اكون هكذا


فانتي لم تخلقي لي انا لقد خلقكك الله لكل من يحبونك واعلم انهم كثر

ولككني احبك اكثر من الجميع

واخيرا افسر لكي حروف اسمك حبيبتي
ر " رحمة ورقة "

و " ود وورده رقيقة تتفتح يوما بعد يوم "


ا" الفة وادب واخلاق "

ن " نور الهي يمشي علي الارض "

نعم انها انتي حبيبتي روان

اعلم اني لم استطع ان اعبر الا عن جزء صغير مما بداخلي

فبداخلي الكثير والكثير تجاهك
لكن ببساطة

احبك جدا اجدا اجدا جدا وارفض من نار حبك ان استقيلا كما كتبها نزار قباني

واعلن امام الجميع اني لا اريد غيرك لقد جعلتيني اعزف عن حبي هذا الاخر

لا احتاج الان الا حبك انتي ومعك اصدقائي الاخرين الذين احبهم كثيرا بالطبع ايضا

واعتز بوجودهم بجانبي
ولا اريد احد بجانبي غيرهم

ببساطة لا اريد حبا سوي ذلك الحب البرئ
االمتبادل بينبي وبينكم

احبكم كثيـــــــــــــــــــــــــرا

هو انا اللى هاغير؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟




_ممكن لو سمحت مترميش الورق والحاجات كده ع الارض

-يعنى من نظافه المكان اوى هو انا الوحيد اللى بيرمى ............

وبعدين هى جت عليا هو انا اللى هاغير
( واللى يستفز الواحد فى الموضوع ان بلاقى الورق مرمى ع بعد متر او اقل من الباسكت

تحس ان اللى بيرمى مش عايز البلد نظيفه)


_ممكن لوو سمحت متسيبش الحنفيه كده حرام الميه اللى نازله من غير مانستفاد بيها

حضر تك متعرفش ان قطره الميه فى المستقبل هتكون زى قطره البترول

-بترول هههههههههههههه وانا اقول المايه بقت ريحتها وحشه كده ليه

وبعدين مجتش ع الشويه دول .............وبعدين هيا جت عليا هو انا اللى هغير
_ ممكن لو سمحتم نحترم المواعيد ؟

-هيا جت من خمس دقايق وبعدين هيا جت من خمس دقايق......وبعدين هيا جت عليا هو انا اللى هاغير
الموقف اللى جااى ده حصل كل اما افتكره اضحك اوى

الموقع امام مكتب الاى سى دى ال

_بعد التصفيق لينتبه الناس الى الكلام والقول بصوت مسموع

يا جماعه ممكن لو سمحتم نقف فى طابور عشان مينفعش نبقى واقفين المنظر ده واهم حاجه النظام

مع العلم ان كان هناك بعض الاخوات بيضربوا بعض

ويزقوا بعض وده اللى دفع الدعوه الى النظام؟
كان هناك رد واحد لكل الكلم هو ان اخت فاضله التفت وكنت اظنها موافقه ع الكلام

وكان ردها(هيا مين اللى بتقرص) هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه\

هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

يللا هيا جت علي دى مش اول مره محدش يهتم بس الحمد لله محصلش اى ضرب

ههه هههههههه ههههههههههههههههه ههههههه

كل واحد بشتم فى البلد ومحدش واخد باله ان احنا اللى بوظنا البلد

ربنا وهب لنا النيل نظيف واحنا الى رمينا فيه الفضلات

ربنا وهب لنا الهوا نضيف واحنا اللى مليناه بالعوادم

ربنا اد لنا عقول واحنا اللى برمجناها غلط



قولوليه بقى هنتقدم امتى ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

وازاى؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

مجتمع مملوء بافراد مشلوله فكريا وحركيا

الناس مش عايزه لا تفكر ولا حتى تتقدم وتتحرك وتعمل ولا حتى عارفه نحافظ ع النظافه



ارجو عدم قراءه السطر الاخير




مجتمع برمجته العصبيه بايظه

قريتوه ليه؟؟

انا عارفه ان محدش بيحب السيره دى

بس انا لازم اوضح ان الناس دى عندها اعتقاد ان احنا عمرنا ما هنتقدم

ومخهم اتبرمج ع كده والمعنى ده اترسخ فى عقلهم الباطن

وبيترجموا ده الى تصرفات بتزود هدم تقدم المجتمع

سندريللا الثالثة بعد منتصف الليل


جاءت للحفلة .. وصلت فى المعاد .. كانت تبدو اجمل من فى الحفلة ..مد لها يده حتى ترقص معه .. وظلا يرقصان طيلة الليل حتى بعد انتهاء الحفل حتى بعد انقطاع الموسيقى حتى بعد انطفاء الانوار ظلا يرقصان .. يرقصان على ايقاع دقات قلبيهما ولم يتبادلا كلمة واحدة كان كل منهما ينظر للآخر يحاول ان يستشفه.. حتى على آخر الليل كان كل منهما يشعر بأنه يعرف الآخر منذ زمن بعيد حتى دقت الساعة الثالثة بعد منتصف الليل نظرت نظرة علم من خلالها انها تريد الرحيل ففى هدوء مشى معها للطريق واوصلها لسيارتها وتلاقت نظراتهما قائلين الى اللقاء انه ليس وداع ..وظل واقفا حتى غابت السيارة فى الافق عاد الى بيته يتمنى الا ينسى ذكريات تلك الليلة الجميلة التى لم يعكرها شئ .. هو يعلم انه ربما لن يتقابلا مجددا لكنه ليس حزينا فهو يكفيه تلك الليلة


ذلك الرجل منذ اختفاء حبيبته وهو يلازم الكمان ويعزف اعذب الالحان واروعها التى كانت تسعد كل من حوله وتخفف من همومهم لكن تلك الموسيقى كانت تقيد نفسه نارا واشتياقا لحبيبته ظل على هذا الحال طيلة عشر سنين حتى فى يوم من الايام لمحها من بعيد جاء يقترب منها لكنه توقف فهو بهذا سيتوقف عن عزف الموسيقى والالحان على الكمان ولن يسعد من حوله ابتعد فى صمت وحزن وآثر سعادة الآخرين على سعادته هو.. واستمر يعزف الالحان التى اسعدت و خففت من آلام الكثيرين من حوله


فاتت سنين

من عمرك وسنين

ماذا فعلت بها

انت ..يا حزين

لم تخبز اى كحكة

وانت بيدك الجهاز والعجين

هل تريد يوما تقول

كم يملا قلبى للماضى حنين

قم وابدأ يوما جديد

وكف عن التذمر واصدار ذلك الانين

لا تنسى نفسك فى هذه الدنيا

فقط تذكر ان من فيها فانين

انت وحدك تملك الاختيار

فاختر الجرح ام الطريق

انت بيدك السكين

الأحد، 16 مايو، 2010

برضه مجرد خاطرة


لم الحزن هذا

تتخذه صديقا مقربا

لماذا يواصل العودة

الم يعلم انه ليس مرحبا

كم انت احمق

لقد تركت الباب مواربا

حتى اخترقته كل تلك الاحزان

هيا قم ننظف

ونحيى بك الالوان

لماذا لا تقوم .. انا اعتذر

لقد ظننتك قويا قادرا

على تكسير قيود الآلام

ما انت الآن سوى كرة

تتلاعب بك العواصف فى شتاء زمن الايام

لقد بعدت

لهذا السبب ضعفت

فارجع لفطرتك خاشعا

بقلب طاهر صادقا

وانت ستصبح فى احسن حال

الم يكفك ذلك الشعور

الموجه تجاهك فى الصدور

آه كم اتمنى لو كنت ممثلا بارعا

لكنك لست سوى كاذبا خائبا

هذا هو انت وما عليه

كم اكرهك فى تلك اللحظات

حين يفيق من خمدته غرورك
لابد من احد يكسره لك

(لكن ما ذنبى انا فلست من زرعه)

استغفر ربك هذا ليس عذرا

كم كنت غاضبا

حين سمعت بذلك الخبر

لكنك لست من هؤلاء

من يمسكون انفسهم عند الغضب

معذور وانت مقيد

لا تقوى التنفس

وجدت ثقبا منه غضبك

تمكن اخيرا ان ينفث

كم انت عنيد وانت تابى الاعتراف

وتقنع نفسك قائلا

(انا لم افعل شيئا يستحق الاعتذار)

محقا اومخطئا انت فى كلامك فقط اعلم

ذلك التصرف لم يكن لائقا

الاعلان لم يكن لائقا على الاطلاق

السبت، 15 مايو، 2010

كــيــف الــســبــيــل ؟؟؟


مع مرور الأيام يزداد يقينى بأنني لا اعلم شيئا..حقا لا اعلم شيئا..تاريخ مضى..بحلوه ومره.. يروى لنا ولا نعرف مدى صحته..مواقف تحكى..وثورات تشتعل..حقائق تغيب..وأباطيل تظهر..وتبقى العهدة على الراوي..

..........................................................

ليس كل رجال الدين مصدر ثقة ..للأسف هذه حقيقة..فهناك نسبة ليست باليسيرة ينتمون تصنيفا إلى رجال الدين والدين منهم براء.. وتكمن خطورة هؤلاء فى أنهم يروجون لفتن الشبهات التى لا فكاك منها إلا بكارثة ..الشهوات مقدور عليها بإذن الله لأن المرء يعرف أنها لا تجوز ..أما الشبهة فتلجم العقل وتذهب بالعمل..فى بعض الأحيان تبلغ الثورة برجل الدين إلى حد يستطيع عنده أن يصدق ما يقال له فى الحال..فيبنى أحكام و يصدر قرارات مخطئة هدفها..وتقع الكارثة..

.......................................................

أعداؤنا للأبد ..اليهود..مازال حكامنا يبحثون عن سلام معهم..ووالله لو عرضت شريط التاريخ أمام طفل صغير فسوف يصرخ من فرط ما يرى من الغباء والخطل..متى يدركون أنها حرب عقيدة لا ارض؟؟!! لست أدرى..

......................................................

لا توجد فى بلادنا ما تسمى الانتخابات الحرة النزيهة..ومن ثم .. فهناك حلاًن لا ثالث لهما..الأول أن يقضى الله أمرا كان مفعولا ..ونبدأ عصرا جديدا من القهر مع قيصر جديد ..والثانى..أن تصاب بلدنا ويحين دورها وتبدأ الانتفاضة الكبرى..حقا لا أرى حلاً ثالثا..

.........................................................


دار فور ..بوابة مصر الحقيقة..تعرف بدار القراّن..اغلب سكانها من حفظة كتاب الله.. المهر عندهم إبل وبقر وأجزاء من القراّن..أرضها عامرة بالبترول ..جبالها مليئة بالحديد والنحاس..كل هذه الخيرات تحتاج لمن يقدرها وبالطبع فإن أمريكا تبصر جيدا وتقدر مثل هذه الثروات...ابشروا يا سادة.. فـقريبا..نشعر كلنا بما غفلنا عنه وللأسف فى وقت لا يفيد فيه الندم...

..................................................

حرية الإبداع والثقافة صارت شعارا لكل جاهل وسفيه..هذا يتحدث عن الحلال والحرام..وهو لا يعرف أدنى القواعد الشرعية..والآخر يتحدث عن الفنون الجميلة..وهو والله لا يعرف للجمال أصلا..الأول ُيعرف بالمفكر الاسلامى..والثانى بالفنان..

...................................................


الهوى..وحده الهوى يحرك كثير من الناس ..اعوذ بالله ان نكون منهم..لا يسمعون مهما علا صوت الحق..لا يرون مهما سطع ضوء الحق..فلا تنسى ان الشيطان يطير فرحا عندما يجد الهوى قد نال من احدهم فيقوم بدوره بإكمال لف الغشواة على بصره .. ولا حول ولا قوة الا بالله..قليلون هم من يدورون مع الحق حيث دار..من يتعصبون للحق ولا سواه..

اللهم طهرنا من الهوى واحمينا من الشيطان..

.....................................................

رجال الدين والسياسة ..اظننا نحتاج لكشك جديد..هذا العملاق الشامخ ..الذى طالما تحدث بالحق وعن الحق ..لم يخف فى الله لومة لائم .. تسمع له ببلاغته الفذة وخطابته المميزة فتشعر وكأنك ترى فارسا يدافع عن ثرى الإسلام بكل القوة..لا أريد أن اجعل من مهام رجل الدين أن يخوض فى السياسة ورجالها ..ولكننى فقط أردت أن يشعر هؤلاء بأن هناك من لا يخافونهم ولا يريدون سوى الله ومن ثم الإصلاح..بدلا من الدجاجات البيضاء التى تعلو أصوتها وهى مرباة على لا شيء ..فلا خير فيها من الأصل..

.................................................

الإمام الشهيد حسن البنا..الرجل الذى جال بين ثلاثة آلاف قرية مصرية يدعو فيها الى الله ..يذكر الناس بربهم ..ويبعث فيهم أمل الإصلاح..الرجل الذى ترك بناءا شامخا أسسه على التقوى..الآن ..نحن بإنتظار.. الجماعة..مسلسل تليفزيوني من قصة الأستاذ وحيد حامد..يتحدث فيه عن جماعة الإخوان المسلمين ومؤسسها..وليس فى وسعى أن أقول إلا (ربنا يستر) ..بالطبع كاتبنا لم يكن معاصرا للشيخ..وبالطبع معلوماته مستخرجة من كتب المفكرين أو أدعياء الفكر..فعلا (ربنا يستر)..

........................................................

كلمات تجمعت فى صدرى وخرجت فى ثورة غضبى..ولكننى وللأسف اعلم أيضا أنها لحظة من لحظات غضبى الكثيرة التى تعايشنى فترة ..ثم اهدأ وأعود الى طاولتى..لا شىء معى سوى كلمات كما يقال ..فأسأل الله العظيم أن يثبتنى و يرزقنى وإياكم الإخلاص فى القول والعمل والله المستعان..

الجمعة، 14 مايو، 2010

مجرد تخيل


الانسان يسير على جسر ذلك الجسر فوق هاوية يظل يسيرو يسير لا يعلم ابدا متى ينتهى ذلك الجسر ..ما اغرب ذلك الجسر انه احيانا يوسع فى مناطق ويضيق بشدة فى مناطق اخرى....يتقاطع مع كثير من الجسور الاخرى كأنها طرق.. جسور تتقاطع مع بعضها لكن فقط جسر واحد ينضم للجسر الذى يسير فيه اى انسان ويصبحا جسر واحد عند نقطة ما ...ذلك الجسر يعلو وينخفض ويتجه لليمين ويتجه للشمال يقترب ويبتعد من جسور الانسان وهو واقف فيه لا يرى ما امامه ولكن لو نظر خلفه سيرى اشياء يتذكرها.. ذلك الانسان احيانا يتعثر على ذلك الجسر الضعيف ممكن يسقط فى تلك الهاوية والقوى هو من يقف من جديد ويكمل الانسان لا يقف ابدا

هذا الجسر هو الحياة ..لكل انسان له جسر مثل هذا بعض الناس لا تدرك انها على هذا الجسر الا بعد ان تكون قطعت مشوار طويلا عليه المشكلة انى بعد ما مشيت 17 خطوة نظرت للخلف وجدت فراغ انى لم احقق اى شئ وبالطبع ما امامى ظلام لا احد يعرف ما يخبئ له المستقبل ولا اعرف هل جسرى يعلو ام ينخفض

نسيت ان اقول ان التخيل هذا خطأ فى شئ ان الانسان لا يتحرك عليه بل الجسر هو الذى يتحرك من تحت قدميه لهذا السبب الانسان ليس له اختيار التوقف

الخميس، 13 مايو، 2010

خطأ خطأ خطأ


الانسان فى اغلب الامور اتجاه تفكيره فى اى مشكلة فى البداية انه خطأ الآخرين وانه ليس المخطئ قليل من يهدأ ويرتب الامور ويرى انه كان مخطئا عندما ظن انه انه خطأ الآخرين ويرى انه هو المخطئ ولكن هذا يحدث بعد فوات الاوان

هذا هو ما ستجده عامل مشترك فى تلك المواقف

شخص فى سيارته فجأة تساءل لماذا الشخص الذى امامه يرجع للوراء حتى فجأة حدث الاصطدام نزل الرجل وحدثت مشكلة كبيرة وكلام كثير حتى ادرك فى النهاية انه هو من كان يتقدم للأمام وان الاصطدام حدث بسببه

(منظر كنت شفته فى فيلم مريض ) صديقين يلعبان معا حتى فى مرة ما حدث شجار لأن الولد صاحب البيت اتهم الولد الآخر بأنه أخذ لعبته فجاء والد الطفل الآخر زعق له لاتهامه لابنه فتعصب والد الطفل صاحب اللعبة الضائعة لأن ذلك الرجل يزعق لإبنه فأحضر بندقية وضرب الرجل بالنار و قتله بعد ايام كثيرة الطفل وجد لعبته تحت سريره

شخص احضر عاملة تنظف له غرفته وبعد ان انتهى عاد لمزاوله عمله اخذ يبحث عن ورقة على المكتب لم يجدها فزعق بشدة للعاملة وطردها بعدها وجدها فى جيبه انه وضعها سهوا المشكله انه حتى لم يحاول ان يبحث فى كل الاماكن لكن على الفور تفكيره اتجه ان العاملة هى من اضاعتها

ازاي أنا رافع راسك وانتي بتحني في راسي ازاي ؟!

ازاي أنا رافع راسك وانتي بتحني في راسي ازاي ؟!

بحبك يا بلادي

بحبك يا بلادي

جمعة النصر : )

جمعة النصر : )

كلنا ايد واحدة

كلنا ايد واحدة