السبت، 16 يونيو، 2012

ثورة وطني



حينَ يصيرُ الحقُ فجورا
و الباطلُ نورا
 و ضميرُ الأحياء رُفاتْ
أنتَ في ثورةِ وطني
حينَ تري العاريَ مستورا
و حجابَ الدين سُفورا
و حشودَ الثوار شتاتْ
أنتَ في ثورةِ وطني
حينَ تكتبُ بالكذبِ سطورا
و تشهدُ بالصدق الزورا
و تَضيعُ معاني الكلماتْ
أنتَ في ثورةِ وطني
ثورةِ وطني الحيرى
بين فرار و ثباتْ
ثورةِ وطني الذابلة
في حقلِ الاّفاتْ
ثورةِ وطني –قالوا- العذراء
دنسها قُوادُ اللواءاتْ
صرخَ الشابُ
و صمتَ الشيخُ!
و تَحلتْ بالحكمةِ – كذبا – قاماتْ
فحَمَلتْ - بالباطلِ- مَسْخَا
ليس له في عرفِ الوطن صفاتْ
أسموه في الحال "ديمقراطية"
و دللٌوه في المَهدِ بأميرِ الحُرٍيًاتْ
اّه يا ثورةَ وطني
صرخَ الشابُ يُنادي الثورةَ
صرخَ ينادي حُلماٌ اّتْ
لكنً الثورةَ سقطتْ صَرْعَى
برماح الحَارسِ في كلِ الساحاتْ
سَقطتْ تبكي وطناُ حُرًا
وشباباً يَغرقُ في الأمنياتْ
سَقطتْ صامتةً
و انهمَرَ الحُزنُ من الدمعاتْ
صرخَ الشابُ ينادي الثورةَ
و الحَارسُ يسخر: " أتُجيبُكَ حقا بعد مَواتْ؟!"
فهمَ الشابُ أخيرا
فهمَ الشابُ من بعد فَواتْ
فحمَل على الفور سِلاحا
ليثورَ الاّن بلا صوت
و بدون ضَجِيج هتافاتْ
أردَاهُ الحَارسُ في لطفٍ
ليُلحِـقَـه بِعدَادِ الأمواتْ
و ليَكتبَ نعيَهُ في كلِ جريدةٍ
و ليَبكي عليه في كلِ القنواتْ
اّه يا ثورةَ وطني
مسكينٌ ذاك الشابُ
ماتَ دونَ أن يَدري
أنً وليدَ الثورةِ ماتْ
بمرَضٍ خاصٍ بعسرِ الولاداتْ
شائعٍ لدى عَذَارَى الثوَرَاتْ
و قد حُرٍرَت شَهَادةُ الوَفَاة
و شُيٍعَ الفقيدُ في جِنَازَةٍ مُهِيبة
ليست كسَائرِ الجِنَازَاتْ
و عَلُقَ الحَارِسُ في جُملَةٍ بَلِيغَة :
"وَلَدٌ عَاق . . و العُقبَى لكم في المَسرًاتْ!"

الاثنين، 2 أبريل، 2012

أناس وأماكن



كم أكره ذلك اليوم الذى قابلتك فيه....
كان يوماً مشحوناً...لم يكن ينقصنى سوى أن أقابلك ذلك اليوم لتقلب حياتى رأساً على عقب....
كم أكره ذلك اليوم الذى فارقتك فيه....
فمذ فارقتك...عادت حياتى إلى ما كانت عليه سابقاً من الإعتدال...
إنه الجنون عزيزى الزمن...
الجنون الذى يجعلنا نعتاد على عكس الإتجاهات وانقلاب الأيام وتشوهها...
بل ونستمتع بها॥
ما إن تعود إلى سابق عهدها...حتى نشعر بأعراض انسحاب ذلك الجنون الذى أدمناه !!!!

الخميس، 29 مارس، 2012

When SUPER mario Says Game Over


هي لحظة .. توقفتُ فيها عندَك .. تذكرتك .. عبرت صورتك مخيلتي .. التقطتها روحي فانتشت .. ثم أجبرني واقعي من حولي أن أستفيق من خيالاتي تلك .. فعمدت إلى إرضاءه وانشغلتُ بهِ عنك .. ثم جذبني شعورٌ خفي بداخلي بسعادة لحظية كنت أتذوقها منذ قليل .. فعدتُ إليكَ .. ولكن شعوري لم يعد خفياً .. بل استحال لشعورٍ دافئ إثر رعشة سرت في قلبي .. مرت صورتك أكثر وضوحاً من ذي قبل .. انتشت روحي أكثر كما لو كنتَ أنت من عبر في تلك اللحظة بداخلي وليست صورتك .. تذكرت تلك الكلمات التي يرددها العشاق حين يرغبون في التسلي عن الغياب بتذكير بعضهم بأن الحضور المفاجئ لشخص ما في ذهنك هو لأن ذلك الشخص بالذات يفكر فيك في تلك اللحظة بالتحديد .. أغمضت عيني وابتسمت .. بحثت عن صورتك فلم أجدها .. ملامحك كلها تلاشت فجأة .. ولم يبق سوى شعور دافئ يكفيني حتى لحظة أخرى تعبر فيها بداخلي .. وفكرة قلقة تحاول الإختباء منن تساؤلات ملحة .. إن كنت حقاً تفكر فيّ في تلك اللحظة !

----

الأحد، 22 يناير، 2012

حبة فزلكة .. نعمة الزعل



تحذير : هذا التوبيك مش للناس اللي قلبهم رهيف و دمعتهم قريبة . كما أنه يهدف ( غالباً ) للنظر إلى نصف الكوب المليان
فلو انت من الناس اللي كوبايتهم كلها فاضية مش هتقتنع بكلامي خالص !


                                                                                        
 تظهر لي فجأة نوبات غضب عارمة ... تتبعها نوبة زعيق في الكبير و الصغير ... وراها نوبة سكون و حزن قابع في النفس ... تليها  نوبة ميل للجلوس في الأماكن الضلمة و بكاء لحد الفجر ... ثم صحيان و كل عين و عين أد كده !!!
اذا كنت تتعرض لهذا الموقف أيا كان السبب فاعلم أنك



 زعلان  

الخميس، 5 يناير، 2012

حبة فزلكة .... تفاحاية



يحكى أنها ليلة شديدة و الأجواء كانت ممطرة
و على ضوء شمعة في منزل ريفي صغير كانت صرخة الحياة لطفل وُلد قبل أوانه
كانت أمه قد فقدت زوجها قبل ذلك بشهرين
فلم يعرف الطفل أباه قط
و كان قد ولد معاقاً ... كان رأسه في حجم البرتقالة و حين أتت به الممرضة إلى أمه
قالت : خذيه فأنا لا أريد ولداً مثله ... لن يعيش لأكثر من يومين !!
احتارت الممرضة ماذا تفعل . حتى أخذته جدته منها و قالت لابنتها
ابنك لم يمت بعد .. و لا أحد يعلم متى يموت و لكن مؤكد أنه حي و يحتاجك
قالت : اذاً ربيه أنتِ . أنا لا أريد ولداً معاقاً غبياً بعد أن فقدت زوجي ... أريد رجلاً أستطيع الإعتماد عليه
و هنا أنهت الأم هذه المأساة و تزوجت برجل آخر تاركة ابنها ( المعاق ) ترعاه جدته
هنا عاش الطفل في مزرعة .. و مع ذلك فقد كره الفِلاحة و لم يُرد أبداً أن يقضي وقته في الحقل

ازاي أنا رافع راسك وانتي بتحني في راسي ازاي ؟!

ازاي أنا رافع راسك وانتي بتحني في راسي ازاي ؟!

بحبك يا بلادي

بحبك يا بلادي

جمعة النصر : )

جمعة النصر : )

كلنا ايد واحدة

كلنا ايد واحدة