السبت، 21 أغسطس، 2010

هلوسة آخر الليل


تبحث عن نور تهتدى به .. تجد شمعة اشعلت ثوانى .. رياح فى يوم حار اطفأتها .. تبحث عن الضحكة وتهم ترسمها تأتى ممحاة الاحزان وتمسحها ..تموت الضحكة قبل ان تولد .. تختنق الكلمة قبل ان تخرج .. الدموع سبيلها مفتوح .. نغم الحياة يلعب على الاعصاب كما يلعب على اوتار كمان مشدودة تهتز وتحترق وتظل تعزف اشد الالحان عذابا .. تفتقد خلايا العقل للمنطق .. وتبحث عن الراحة فى بيئة اخرى .. فتجن وتنتفض ولا يزال يعزف اشد الالحان عذابا .. كرستال تلك ام بواقى بريق ام مجرد انعكاس لاضواء الغنى والفرح بعد الموت ام انعكاس على بحيرة ماء قاعها كرة سوداء .. تعرف السبيل ولكن عليك ان تخطو البداية ولكن اين موضع القدم ؟ الانوار مضاءة .. لكنك لا ترى .. تشعر بموسيقى تلك الانفاس كل سيمفونية هى آخر واحدة وتمتزج مع ذلك اللحن المعذب مع ضجة تصارع المتناقضات مع تأوه مذنب فى قيد سجن الضمير .. ذلك الحائط محفور كثيرا بعض الحفر امتلأت بالرمل والبعض مازال عميقا مهما ملأته الرمال لا يزال محفورا عميقا لا يزال بسهولة ..اذا تساوت الحفر مع سطح الحائط سيصبح صاحب الحائط بلا ذاكرة بالاضافة لكونه منذ البداية ابكم .. بلا اوتار بلا رسم بلا حفر .. بلا عذاب بلا مسح بلا الم وتذكر

2 قالوا رأيهم:

yasmina يقول...

جميييييييييييله جدااااااا جدااااااااا

Alice يقول...

الله يخليكى .. من بعض ما عندكم بجد يا ياسمين

إرسال تعليق

هنا مساحة للتعبير عن رأيك بحرية ..

ازاي أنا رافع راسك وانتي بتحني في راسي ازاي ؟!

ازاي أنا رافع راسك وانتي بتحني في راسي ازاي ؟!

بحبك يا بلادي

بحبك يا بلادي

جمعة النصر : )

جمعة النصر : )

كلنا ايد واحدة

كلنا ايد واحدة