الاثنين، 9 أغسطس، 2010

حكاوى الغريب


أيها الناسُ لا تسألوني عنى  فأنا لا اعرفُ سوى أنني الغريب
هكذا يسمونني في البلادِ وهكذا يعرفونني كالطريد
عشتَ وأعيشَ رحًالا في الأرضِ ويسكنُ الناسُ حولي عندَ المغيب
عندي من حكاوى الدنيا ما ترغبوه وعندي أيضا ما لا تطيقوه 
أحاكيكم و آلامُ الحنينِ تملأني ووجومُ الصمتِ الرهيب
فلتنصتوا أيها الناسُ ولتلتفوا حولي إلى أن يحينَ وقتُ الرحيل
ولـتأخذوا العبرةَ من أحداثِ الزمانِ عبر تلك الحكاوى .. حكاوى الغريب !

بعد تلك الكلمات الغريبة التي اخبر بها الغريب أهل البلدة التي حط رحاله فيها ، ظل الغريب يبحث عن شجرة يستظل بها ليريح نفسه وناقته بعد عناء السفر لأيام طويلة دون معرفة وجهة السفر !!
ما زال أهل البلدة شاردين ومتوجسين من هذا الغريب ، ولكن غروب الشمس ليس ببعيد !
ها هي الشمس أخذت في المغيب ، وبدأ الغريب يتقلب وكأن مغيب الشمس يبعث في روحه نارا تحرقه من غفوته وتضطره للفزع من راحته !
قام الغريب وذهب إلى وسط البلدة والتف الناس حوله ذاهلين ثم جعل يحكى 

إحدى حكاويه ..!


حكاية عاشها .. كما نعيشُها !

نادى منذُ الخطيئةِ الأولى ومازالَ ينادي

نادى بأعلى صمتِِه وبصدرٍ مقتولِ الفؤادِ

نادى عليها:"يا نفسُ من – بصمتي - يجيبني سواكِ ؟!"

صرخَ فيها:" ماذا أتيتِ ؟!"

"وماذا سوف تأتيني من بعدِ خطيئتي الأولى

و من بعدِ استباحاتى؟!"

لكنها لم تجبْه

وظنًت أنه الجوادُ ذو الكبوةِ الواحدة

جوادٌ حرٌ تعـثًـر في جولةٍ عصيبة

أو في لحظةِ عنادِ

وظل هو في مستنقعِ الخطايا يلعق من ذنوبِ الهوى

في كاسات الهمِ وبين أطلالِ أمجادِ

تركتْه في ظلامٍ كئيبٍ وفى حاويتِه بقايا قنديل

يبعثُ وميضا متهدجا يعكسُ في عينيه صورةَ الأنقادِ

تركتْه والقتيلُ في صدرٍه يبكى دما مع نزفِ الدماءِ

فحاويتُه لن تداويه ولن يُجديَ معه علاجُ الأطباءِ

ناداها:"أتتركينى للموتِ بلا موتِ؟!"

"كفاكِ خرسا ، أنسيتِ؟!"

"أنسيتِ انكِ من بدأتي وأنى لخطيئتي لم أكنْ ببادي؟!"

"أنسيتِ تلكَ الطعنةَ بخنجرِ الشيطانِ وبسُمٍ الملذاتِ؟!"

"أنسيتِ الجوادَ الحرَ و وجهَه لحظةَ الطعنِ

وآلامَه القاتلةَ بدونِ ودادِ؟!"

لم تجبْه ، وظلً يبحثُ عن ضوءٍ شاردٍ ليراها - وحدَها - بدونِ أندادِ

أرادَ رؤيةَ الوجَه الحقيقي

فقد ملً الزيفَ

والوجهَ المشوهَ بالرمادِ

وها هو يرى الضوءَ الشاردَ من بعيدٍ

فيسرعُ الخطوَ بروحِه

فتأبى جراحُه إلا أنْ يخطوَ بذلٍ و بإتئادِ

وهنا .. وجدَ النبعَ الصافي ومصدرَ الأنوارِ

وجدَ الكتابَ في لهفةٍ للعيونِ واشتياقٍ للأيادي

فظلً يقرأ بلا توقفٍ وظلً يزرفُ دموعا بلا أعدادِ

كلما قرأ، أحسً بقوةٍ في البدنِ ورعشةٍ في الفؤادِ

أخذ َالظلامُ ينجلي بنورٍ ما قرأ

والقتيلُ يحيا في بحرٍ الدموع

والمعركة ُللنورٍ قدْ حُسمت بعد ذلِ ذنوبٍ

وقسوةِ استبدادِ

عمَ النورُ في السماء

وعلا صوتُ الفجرِ في الأرجاء

وهو يردٍدُ باسما " لمَ أسرفنا عليها نحن العباد ولم نرقْ بها كالزهًادِ؟! "

" لمَ تركنا الكتابَ وانحرفنا عن الإرشادِ ؟! "

" أليسَ هذا كتابنُا وعلينا الخطو به في انتشاءٍ

وبعزٍ انقيادِ ؟! "

" لمَ أسرفنا عليها نحن العباد ولم نرقْ بها كالزهًادِ؟! "

ها أنا أسيرُ الخطايا أتوبُ إليك ربى بعدَ ظلمِ نفسي

وسقوطِ صحوى وضعفِ ايمانى

وإيمانِ العبادِ

وهنا .. أجابته نفسُه " عشتَ الحياتين وحدَك واّن أنْ تختار!"

"عرفتَ الطريقَ فالزمْه بهمةٍ متيقظا لهواك ومحترسا من النار !"

"عرفتَ الطريقَ فالزمْه وإن كان في موجِ بحرٍ أو حرِ بـيـادي !"

"عرفتَ الطريقَ فالزمْه حتى لا ترجعَ يوما قائلا :

يا نفسُ لم أكنْ بـبـادي !"



انتهت حكاية الغريب الاولى وبدا على اهل البلدة ذهول الفهم والدهشة من حكايته المتحدثة عنهم وعن كل الناس .. واخذ الغريب يعد زاده ورحاله ايذانا بالرحيل مع الفجر الجديد .. فهو وقت رحيله..

موعدنا فى بلدة اخرى وحكاية اخرى من حكاوى الغريب !

7 قالوا رأيهم:

Heidenröslein يقول...

فوق الوصف :)

بجد ..

فى الأول افتكرتها هتبقى قصة لان كان في بالنا الموضوع بتاع القصص اليومية اللى بيتاخذ منها عظة
بس كده أجمل بكتير وليها وقع في النفوس أعمق .

تركتْه في ظلامٍ كئيبٍ وفى حاويتِه بقايا قنديل

يبعثُ وميضا متهدجا يعكسُ في عينيه صورةَ الأنقادِ


رائعة

Doaa Helal يقول...

اكثر من رائعة الاسلوب مميز جداااا
والحكاية جميله كمان وفيها عبرة
وان شاء الله في انتظار باقي حكاوي الغريب

A fugitive يقول...

ربنا يكرمكم يا جماعة والله ..ده من زوقكم..وبجد ده بعض ما عندكم..
وشكرا ع التنسيق طبعا:)

rawan يقول...

ما شاء الله اكثر من رائع

A L-S A A D A N Y يقول...

الله يا يس والله جميله يا يس ما شاء الله ربنا يبارك
الفكره والاسلوب رائعين
فى انتظار حكايه تانيه :) يا رفيقى :)

غير معرف يقول...

Wonderful .. waiting more

A fugitive يقول...

جزاكم الله خيرا

إرسال تعليق

هنا مساحة للتعبير عن رأيك بحرية ..

ازاي أنا رافع راسك وانتي بتحني في راسي ازاي ؟!

ازاي أنا رافع راسك وانتي بتحني في راسي ازاي ؟!

بحبك يا بلادي

بحبك يا بلادي

جمعة النصر : )

جمعة النصر : )

كلنا ايد واحدة

كلنا ايد واحدة