الاثنين، 2 أغسطس 2010

ثورة أم إنقلاب؟!



طلب صغير لا بأس به كما أظن.. أطلب منك قارئي العزيز ألا تستمر في قراءة هذا المقال ما لم تكن ناويا أن تدقق فيه ، وتترك تعليقا عن وجهة نظرك ، أو رأيك فما عرضت ، فالأمر لا بد وأن يخصك ، لأنه عن تاريخ بلدنا ... مصر .













ثورة 23 يوليو العظيمة ... جمهورية مصر العربية .. القضاء على الفساد وأعوانه .. انتهاء عصر الملكية المستبد ... الانفتاح على العالم .. الشعب من يحكم .. الحرية للجميع .. ارفع رأسك يا أخي فقد مضى عهد الاستعباد .. مصر نحو الأفضل ..

يا لها من عناوينَ برًاقةٍ تلفتُ النظرَ وتخدعُ العقولَ ، و يا لها من طامة كبرى لحقت بعقولنا ، وكتبنا ، بل وشوهت تاريخنا .. كم اشعر بالظلم الذي وقع علينا جميعا في تشكيل أفكار مغلوطة واتجاهات لا أساس لها بسبب أكاذيب الماكرين ، ولكنني التمس العذر في أن الخدعة كانت محبوكة بحذافيرها ولم يكن حينها ثقب يخرج منه نور الحق ...

حتى وقت قريب كنت من السذج الذين يظنون أن الثورة العظيمة قد حررتنا من براثن الملكية المستبدة ، وأهًلتنا لحياة أكثر حرية وآدمية وإبداع ، وكم كنت واهما ! ، هل كانت ثورة من الأصل ؟! ، هل تحررنا بعدها ؟! ، هل عوملنا كآدميين ؟!

أي ثورة تلك التي لا تتحرك فيها جموع الشعب مطالبة بالتغيير؟! أي ثورة تلك التي يحاصر فيها جيش قصرا بالدبابات والأسلحة ؟! أي ثورة تلك التي يظل قائدوها في السلطة وان كانوا غير مؤهلين لها ؟! .. أيها السادة إنها لم تكن يوما ثورة بل كانت انقلابا عسكريا محكما وحسب .

كنت أظن أن الملكية ليست سبيلا للعيش ، وأنها لا توجد إلا للقهر والفساد ، وكم كنت أحمقا ! ، أرى أمامي ُرقى أسبانيا والبرتغال وهولندا ، بل وأرى تقدم المملكة المتحدة وكل تلك الدول تسير بحكم ملكي ، ولم اشعر بغرابة قط ولم اسأل نفسي ما هذا حتى وقت قريب ! ، لا أنكر بهذا فساد الملكية في بلدنا في عهد الملك فاروق ومن قبله ، ولكنني أوضح أن فساده لا يعنى فساد الملكية كنظام حكم بهذا التعميم الشائع ، كما أنني من مؤيدي الحكم الجمهوري ، ولكن الجمهوري الحقيقي وليس الاسم وفقط !






 نأتي لضباطنا - الأحرار - كما يُطلق عليهم حين شعروا بضرورة التغيير، والانقلاب على الحكم الملكي ، وإعلان الجمهورية المصرية ، فقد خططوا جيدا واحكموا القبضة على الملك ، وطردوه ، وشتتوا أهله داعين إلى الآدمية !، قاموا بمصادرة الأموال والممتلكات كلها وبالطبع من أجل خزينة الدول الجديدة وليس من أجل زوجاتهم وعائلاتهم من ذوى الأطيان والأفدنة ! قاموا بإعلان الرئيس محمد نجيب كأب للثورة وكأول رئيس للجمهورية ثم عزلوه وحيدا محروما من الحياة دون موت , وبالطبع لأنه لم يكن ذا شخصية قوية مثل تلك التي يمتلكها الزعيم جمال عبد الناصر ! قاموا بأخذ النصرة من الإخوان المسلمين والتأييد التام ثم شرعوا في التخطيط لاستئصال سرطان الإخوان المتفشي على حد تعبيرهم ! قاموا بإصلاح الجيش وإصلاح البنية النظامية لمصر حتى تنفتح على العالم وبالطبع لأنهم من مثقفي الشعب وأصحاب الفكر !









ما كل هذه الترهات المقيتة ؟؟! يدعون إلى الآدمية ويطردون ملكا وأسرته من أرضهم صاغرين مقهورين دون أدنى شفقة أو وسيلة لتدبير حياة أسرة ملكية ! إن من المعروف أيضا أن والد الرئيس جمال عبد الناصر كان عاملا صغيرا في مصلحة البريد ( بوسطجى ) ، ومعظم إن لم يكن جميع ضباط الجيش وأفراده كانوا من تلك الفئات البسيطة( وبالطبع لا اقصد القدح في مستواهم الاجتماعي فهم عباد مثلنا ) ولكن هذه الفئات لم تعلم كيف تتعامل مع هذه الممتلكات التي قيل أنها ذهبت للدولة ثم نأتي بعد ذلك لنرى مقتنيات الأميرات الملكية وقد استولى عليها الضباط من اجل زوجاتهم وأسرهم الكريمة ، ثم يدعون إلى العدالة والقضاء على الفساد !









تم إعلان الرئيس محمد نجيب ليكون كبش الفداء للثورة في ظرف اُحبط الانقلاب -هذا فريق- وفريق آخر يرى بعدم امتلاكه الشخصية القوية وهذا مردود عليه لأنه كان احد قادة الجيش الكبار ممن ُيسمع لهم ولا ُيناقشون وبالطبع لا يصح القول بمثل ذلك ، وهناك فريق ثالث اتفق معه عقلا ومنطقا يقول بأنه أراد بعد الانقلاب أن ُتوكًل السياسةُ إلى أهلها ورجالها فأبى رجال الثورة وعلى رأسهم الزعيم الخالد إلا أن يتخلصوا من هذا الضعيف الذي لا يقوى على حمل شعلة التحرير !













تعاهد رجال الثورة مع الإخوان المسلمين على الإصلاح وحمل راية الدين ، وقد ذكر الإمام الغزالي موقفا - والعهدة عليه - يشاهد فيه الزعيم على قبر الشيخ حسن البنا يخبره انه على العهد وعلى الطريق ، ثم بعد ذلك يرى خطر الإخوان وفكرهم الضال ويبدأ في التخطيط للقضاء عليهم بأبشع الوسائل التي لا يتخيلها عقلٌ سوىٌ ، فقد اسند المهمة لمن يحسنون هذا العمل من المرضى النفسيين والناقصين والضالين ، ابحثوا أيها السادة عن أجيال القهر التي خرجت من سجون الثورة العظيمة وما نتج عنها من انحلال فكرى واضطرابات عقلية ، ابحثوا عن السجن الحربى وكلابه وعن رجال المخابرات حينها ، ولن أدلكم على أقوال الشيخ كشك مثلا التي قد يشكك لبعض في صدقها - على الرغم من ثقتي طبعا -، اسألوا عن شمس بدران وصلاح سالم وصلاح نصر ، تلك الأسماء التي لا اذكرها إلا وأدعو الله ألا يعفو عنهم ، ابحثوا عن قول الفضلى السيدة زينب الغزالي وما قالته عن تجربتها المريرة ، وأيضا لتنظروا لكم السجون المهدومة فى عهد الرئيس السادات وكم المعتقلين الذين قد فقدوا الأمل فى الخروج من سجون القهر تلك !












رجال الثورة لم يعترفوا بأنهم ليسوا مؤهلين لقيادة شعب كامل ، فهم جنود أوامر وتعليمات لم يتلقوا تعليما أو ثقافة تسمح لهم بالقيادة الحكيمة الراشدة بل بالغوا فى العظمة والجنون ، ولا عجب فالزعيم على أرجح الأقوال كان مصابا بجنون العظمة ، ووزير الحربية المبجل كان متزوجا من راقصة شهيرة ، ويسألونك عن النكسة ! كانوا ساخطين على الملكية التي سمحت لهم بأن يكونوا قادة كبراء فى الجيش ، ثم أتوا بعد ذلك ُمصدرين قرارات صارمة تلزم النظر فى أصول عائلات المتقدمين وقرابتهم إلى الدرجة الثالثة قبل الانضمام إلى الجيش أو الشرطة خوفا من شبح المتدينين ، ولأنهم لا يرغبون فى ضباط - ناقصين - أو دون المستوى مثلما كانوا ليكرروا ثورتهم المجيدة !


القومية العربية .. ذلك المصطلح الفذ الذي صاغه العبقري الزعيم ليُضيع هويتنا ، ولتكون نهيقا في أفواه الحمير ! فالكل يردد الكلمة ولا يعرف لها أصلا أو نقدا ويرددها دون عناء فهي السبيل لتمييع الأمور والخلاص من الشَرَك !

لا شك أنً الإنصافَ يقتضى ذكرَ المحاسن ، كالسد العالي ، وتأميم القناة ، ومعاونة بعض الدول العربية ، وما إلى ذلك ، لكن بالطبع المساوىء تغلب ، ولا تجعلك في حالة تؤهلك للإنصاف ، فلم أره أصلا فيما سبق ، واذكر ثانية أنني ضد فساد الملكية القديم في بلدنا ، وأنني مع النظام الجمهوري الحقيقي ، ولكن هذه الجرائم التي اُرتكبت والتي لا يعرفها الكثيرون وربما ما كنت لأعرفها ، فالتاريخ منقوص مزور، فكل ما يعرفه الطالب المصري هي تلك الشعارات الواردة في أول المقال وكفى !

إننا بحاجة ماسة لعقلاء يكتبون المناهج ويسردون لنا التاريخ كما كان ، وبالتالي كما ينبغي ، ومن ثم يكون لنا القرار والحكم الصائب على الأمور ليعرف جميع المصريين أنها كانت انقلابا عسكريا ولم تكن ثورة قومية !

فى انتظار تعليقاتكم عن كونها ثورة قومية أم انقلابا عسكريا،وكيف ترون الثورة ، والتاريخ وحدود المعلومات عنها .









13 قالوا رأيهم:

Adel fawzy يقول...

جميل يا ياسين واضح من إنك متأثر تماما بحلقة أستاذ أحمد المسلمانى عن الثوره المهم بص أنا مش حتكلم عن
الثوره بذاتها لأنه يا يصح الكلام عنها بهذه الطريقه والذى أقصده إنتا بتعقد مقارنات ما بين النظام الملكى والجمهورى بدون دراسه جميع الجهات فعلا الرغم من مساوئ الثوره ولكنه بالتأكيد كان لها إيجابيات
ثانيا فى حاجه لفت نظرى لييها هوا تسميتك لثوره الجيش إنقلاب وإن الشعب هو المطالب بإحداث التغيير عن طريقاالثوره جميل أقول لك وإن حدث ذلك فى غضون 48 ساعه فى قوات خاصه من الجيش لتنهى الأمر صدقنى مش هتاخد أكتر من كده لكن أنا أتفق تماما إن معظمهم كان غير مؤهل لقياده دوله ثانيا كنت بسأل الحاجه عندى لييه بتحبوا جمال عبد الناصر أوى مع إنه زعييم فاشل بقى فيه زعيم البلد فى عصره تتهزم
تلات مرات قالتلى حبهم لييه كان نابع من خطاباته وكده وبصراحه مش فاكر بقيت الكلام المهم بس عشان شكلى طولت من الغلط نفرض الصح أو الخطأ على النظام إلا بعض دراسه جميع الجوانب

fouda يقول...

طبعا الناس كلها بدأت تتكلم في الموضوع ده بعد مسلسل الملك فاروق و ان شوية ظباط بقوا حكام
طبعا احنا كنا محتاجين ثورة بس ناس تانيةهي اللي تقوم بيها ناس انظف شوية
لما سألت بابا عن عبد الناصر قالي كلمة لازم كلنا نبقى عارفين معناها
لولا عبد الناصر انا مكنتش اتعلمت
لما بنتكلم الثورة بصورة عامة اكيد ليها حاجات وحشة
و الملكية كانت ليها حاجات وحشة
لكن الله اعلم لو كنا فضلنا مملكة كنا هنتحرر من الانجليز ولا لأ
لان فارق مكنش محمد على كان مجرد عيل اهوج
فالثورة ممكن نقول ان مساوئها اكتر من حسناتها
فلو الناس مفكرة ان احنا لو كنا لسة مملكة كانت هتبقى العيشة بمبي يبقى غلطان
بالنسبة لعبد الناصر كانت ليه حاجات عبقرية
و وقع في اخطاء كتيرة من خلالها بنقول ان عبد الناصر مستبد و دكتاتور
فانا مع ان كان لازم يكون في ثورة بس بناس اكثر شرفا
ياريت الناس تتكلم عشان نفهم وجهة نظر بعض اكتر

A fugitive يقول...

عادل انا مشفتش الحلقة دى :D بس عموما لما بشوف الطبعة الاولى لأن والدتى لازم تشوفها وتيجى سيرة الرئيس جمال عبد الناصر مبسمعش غير خطاباته اللى ملهاش حل دى :S وبرده عارف انه كان رمز للقوة بس هو فى نظرى ولا اى حاجة من دول...الثورة القومية فى البلاد الاخرى لازم جموع الشعب كلها تخرج مطالبة بالثورة وبيكون الجيش هو اللى بيحاول يصدهم اصلا..لكن ده العكس..انا طبعا مصر انها انقلاب :D...وبكرر انا مقولتش ان عصر الملكية هو الافضل وقولت انى مع الجمهورية وكل حاجة انا بس بانتقد تاريخ مزور وناس مفهمتناش الوضع صح..اقصد اشخاص غير مؤهلين فرضوا سيطرتهم المطلقة..عارف يعنى لولا ان السادات الله يرحمه كان (مدأرم شوية) :D مكناش بقينا كده وده بالنسبة لكلام اسلام...مش قضى على مراكز القوى وقيادات السجون والمعتقلات..احنا كنا رايحين ناحية دمار كامل..على فكرة انا مشفتش مسلسل الملك فاروق ..ولم انفى عنه نزواته اصلا او فساد القصر خالص..وطبعا انا متكلمتش فى الايجابيات اصلا يا ابو اسلام وقولت كده انا نوهت بس لكن طبعا عارف انهم عملوا حاجة كويسة..

كده كويس انكوا قولتوا شايفين الثورة ازاى بس انا عايز اعرف انتوا متأكدين من معلوماتكم او عرفتوها منين لو كنتوا معتمدين على كتاب المدرسة ..فهمتوا قصدى..يعنى مش حرام الاجيال تطلع فاهمة ان الثورة دى ملهاش حل وكده وانها ثورة قومية وان ابطالها دول ملهمش حل..ولا يعرفوا حاجة عن سيادة المشير والاغتيالات والبلاوى دى...ده غير كتًاب الثورة اللى متكلمتش عنهم..يوسف السباعى وتوفيق الحكيم وافلام وروايات زى الايدى الناعمة وغيرها كتير كل غرضها تشويه صورة الملكية فى محاولة لمحو اى حاجة حلوة فى الملكية كنظاااااام مش كحكم فى عهد اشخاص ..بس :D

A fugitive يقول...

انا حاولت اقسم الموضوع نقاط..يعنى شوف ما يخص الرئيس محمد نجيب..ده اتحبس فى بيته ميقدرش يطلع..لحد ما جه السادات واداله حريته..شوف كم سرقات المقتنيات الملكية..شوف الااّدمية فى خروج ملك واسرته من ارضهم..بتاع ايه يعنى يخرجوهم ومن الاميرات اللى كانوا بيشتغلوا اشغال لا تليق بكونهم اميرات او ولاد عز.. دول لو كانوا ولاد بلد وشهامة وبتاع زى ما يقال كانوا انزلوا الناس منازلهم..النبى عليه الصلاة والسلام كان داخل عليه امير قبيلة تقريبا قام واجلسه على عبايته...شوف السجون ..شوف احوال مصر الداخلية..انا بقى والدتى كانت بتقولى ان جدى كان بيقول لأخوالى محدش ينطق بسيرة الؤئيس جمال عبد الناصر ...عارف فيلم الكرنك واحنا بتوع الاتوبيس..الوضع كان كده...مجرد ذكر الاسم او التفكير...يأتى زائر الفجر وما ادراك....معلش يا جماعة سامحونى انا متأثر جدااااااا ومضايق
ياريت تناقشونى فى النقاط دى يمكن اصلح حاجة غلط انا مفكرها صح

Rouan يقول...

طبعا الموضوع رائع بس انا عايزه اوضح كام نقطه ايام الملك فاروق كانت ايام فساد لا حصلت و لا هتحصل ولو احنا بعد الثوره مصر عاشت فى فساد فده ميجيش ربع فى الميه من الفساد اللى كانت مصر بتعيشه قبل الثوره يا جماعه الملك فاروق ضيع نصف خزائن مصر ع لعبه بريدج بيلعب بفلوس الشعب
ده غير انه لما اتزرج ناريمان قضى شهر العسل لمده شهرين ونص وكان فى اليوم الواحد بتوصل مصاريفه الى 200 الف استرلينى
طب تعالو كده نسترجع التاريخ هو الانقلاب العسكرى الاول فى السياسه المصريه كان فى عهد مين ؟ مهو كان فى عهد فاروق سنه 1942
و على راى هيكل ان 4 فبراير سنه 1942 كانت بمثابه ولاده قيصريه بالجراحه فتحت الباب يوم 23 يوليو سنه 1952 و الفرق بين الولادتين ان المره الولى كان بمشرط انجليزى انما المره التانيه كانت بمشرطا مصريا
مهو فى 4 فبراير برده الجيش الانجليزى حاصر القصر الملكى بالدبابات وكانوا خلاص ع وشك ان الملك يضيع عرشه واذكر ان الملك كان بينهار ساعتها اما رفض طلب لامبسون باعاده وزاره النحاس باشا يعنى معلش ثوره 4 فبراير من اجل طلبات الانجليز بس ثوره 23 يوليو كانت من اجل البلد و القصر طول عمره متعود ع الثورات مجتش ع الجيش يعنى

انا فاكره انا قبل كده قريت قصه ان فى الشرقيه حوالى 7500 فدان وجدوا انهم تبع الملك وكانوا الفلاحين اتاخروا فى دفه الايجار و البوليس اخد اعتقالات كثيره (انا مش هاقول ايه اللى حصل فى الاعتقالات دى لانها بجد حاجه بشعه)ده غير انهم هجموا ع البيوت واخدوا مضاغ النساء كرهن (اظن الحركه دى محصلتش ولا هتحصل)ده غير القتلى و الجرحى ساعتها

نتكلم باه ع نقطه الاخوان
انا هاختصر موقف الاخوان بس انا كان نفسى احكى القصه من الاول
الاخوان طبعا فشلوا فى انهم ياخدو كرسى فى الانتخابات من سنه خمسين و كانوا برده بيعتقلوهم من الشوارع (يعنى عبد الناصر معملش فيهم اللى محدش عمله يعنى)و عايزه كمان اقول انهم اما حصلوا ع مقعد فى مجلس الامن مكنش عشان هم الاخوان لان كان سراج الدين باشا دايما يقول انهم عندهم القدره على تنظيمات وكانوا عايزين يضربوا بيها الشيوعيه فى البلد ولما كانوا بيقولوا ان الاخوان وحش كان يرد يقول وحش تصدى لوحش و الوحش الذى يعوى معك افضل من الوحش الذى يعوى عليك و كمان البوليس عارف خططهم دلوقتى مبقتش تنظيمهم سرى ومبقاش فى خطر من ناحيتهم
ننتقل بخصوص الثوره فيجب معرفه هذه الاعتبارات
الاعتبار الاول ان رجال الملك الموثوق بهم استطاعو وسط الجيش انشاء جماعات سريه تقوم بتنفيذ رغباته تصل الى حد القتل لكل اعدائه السياسين فالقصر هو البادىء بالشر و البادىء اظلمثانيا الجيش جزء من الشعب وشعور الجزء لا يختلف عن شعور الكل فاذا كان شعور الكل بالغضب و السخط فلاشك ان هذا الشعور هو الذى تسرب الى الجيش
وثالثا انه علينا الا نغفل الاهميه العمليه للجيش فى الاوضاع الداخليهباعتباره قوه الاجبار النهائيه لسلطه الدوله ......انا ارى انه كان لابد من قيام ثوره والثوره لكى تنجح لابد ان تخرج من الجيش مش من الشعب لو مكنتش الثوره قامت كان زمان مصر بتتباع فى مزاد علنى دلوقتى ومكناش احنا لقينا وطن نسكنه

A fugitive يقول...

مبسوووووووط جدااا برد حضرتك يا دكتور روان...وان شاء الله اعتقد ان عندنا المرونة اللى نقدر بيها نعدل اتجاهتنا لو عرفنا انها مش تمام...
فساد الوضع اثناء الملكية عمره ما هيكون زى الفساد بعد الثورة...ربما ..لا استطيع الجزم بذلك..بس اعتقادى انه بلا شك الوضع بعد الانقلاب كان اسوأ...وممكن حضرتك تكونى فاهمة كده بطابع الاحتلال..ده مش شوية ..الاحتلال كان مضيق علينا طبعا وطامس معالمنا..اما فيما يخص الملك من الكلام الذى ينسب اليه..ففى حاجات كتيرة جدااااا تنسب اليه وهو منها برىء...مع احترامى الكامل لمعلومات حضرتك بس انا بسمع اكتر من كده (من انه كان بيعمل عصير من لحم الحمام) والنساء و و و ...لكن مش كله كلام موثق وا كيد وزى مقولت لحضرتك متنسيش ان رجال الثورة ومفكريها بعد ذلك كانوا بيحاولوا طمس اى ذكرى للقصر ولنظام الملكية و وارد جدااااجداااا تلويث الصورة بأى ثمن ..فى المقابل حضرتك هتردى عليا بنفس السؤال ..وانت ايه مصاردك..مصادرى الواقع واحداثه..حضرتك راجعى كل فقرة وهتلاقى الدليل عليها..محمد نجيب حفيده طلع وحكى والسادات خرجه ..وبالتالى مكنش كذب..الحاجات المنهوبة ..مثبته كلها..زواج سيادة المشير السرى مثبت بشهادة الزوجة نفسها...الاخوان بقى حضرتك قولتى انهم كانوا بيعذبوا كده كده وانا اتفق طبعا بل ربما كان مقتل الشيخ حسن البنا بأمر من القصر كمان..لكن انها توصل للسيدات كمان فده تأكيد على ان التعذيب وانتهاك الاّدمية كان ابشع..لما توصل للموت وانتهاك القوانين واحكام الاعدام التعسفية التى تخالف القانون كما حدث مع سيد قطب مثلا ..يبقى اكيد ابشع..

اخر فقرة لحضرتك اتكلمتى فيها عن شعور الجزء بالكل..طب ودلوقتى ايه اللى مخلى الظباط فى الجيش مش عايزين ثورة؟؟ مع ان الشعب جاااااب اخره..عشان القيادة اردكت كلام حضرتك الصح..ان الحل فى القوة العظمى فى البلاد وهو الجيش فقاموا (بتظبيط) القادة بالسلطة والنفوذ والفلوس ليبقوا كما هم..يعنى انا متفق مع حضرتك تماما فى اخر فقرة ..وفعلا كنا بحاجة لهذا الانقلاب العسكرى ومن ثم الثورة الشعبية ولكن بدون هذه الجرائم ...شكرا على رد حضرتك القيم

Doaa Helal يقول...

عجبني الموضوع وعاجباني المناقشه جداااا
بس للاسف انا مليش في السياسه خالص ومش عارفة ارد كان نفسي اشارك معاكم بس انا مستمتعه اني بقرا كلامكو

Alice يقول...

انا فى رأيى انها طبعا ثورة عظيمة الرد على حكاية انقلاب عسكرى انها كان ليها مبادئ ستة منها اقامة عدالة اجتماعية واقطاع وكدة مش بس ان الملكية تتشال كون ان ليها مبادئ دة خلاها ثورة حكاية ان الجيش هو اللى عملها مهم كانوا ولاد الفلاحين الغلابة اللى بيتظلموا يعنى كان كل واحد شايف مثلا ابوه ولا اخوه بيتظلم وبيتاكل حقه قدام عينيه بس شعوره اوحش من اى حد تانى علشان فى ايده سلاح مش قادر يرجع الحقوق
فعلا الثورة كان ليها سلبيات كتير دى حاجة اكيدة منها ادت للنكسة والزعيم جمال عبد الناصر اعترف بكدة مأنكرش انه سبب الهزيمة وانه متحمل المسئولية كاملة بس الشعب الاصيل رفض انه يتحملها لوحده وبعد ما استقال الشعب كله كله طلع فى الشوارع بيطالب انه يرجع واتحمل المسئوليه مع قائدة علشان اداهم الامل فى حياة حرة كان الوضع فى الملكية كان صعب واذلال لدرجة كبيرة
وطبعا الزعيم جمال عبد الناصر ليه حق الناس تحبه عمل حاجات للبلد عظيمة بجد بس طبعا كان ليه مساوئ حكاية الاخوان المسلمين اللى كان بيعمله فيهم بس هم كانوا عايزين يوصلوا للحكم بصراحة لو كانوا مسكوا الحكم كانت البلد حتتخرب زى بلد مش فاكرة اسمها ومكنتش مصر حتوصل للى هى فيه (هو الوضع دلوقتى مش حلو بس احسن بكتير من زمان ) انا سمعت انهم كانوا عاملين اتفاق مع جمال عبد الناصر بس هم اخلفوا اتفاقه فعمل فيهم كدة بس افترى جامد يعنى طبعا ملهوش حق بس كفاية انه مات ومكنش فى بيته مليم احمر
وبعدين كان مين ممكن يمسك السلطة غير الجيش مش قصدى حاجة بس الفلاح اللى كان بيعانى من الاضطهاد يعنى اقصد اقول ان مكنش فيه حد امثل منهم ممكن ميكونوش كفء اوى بس احسن الموجودين
ففى رأيى طبعا كانت ثورة عظيييمة

Think Pink يقول...

الموضوع حلو اوى
وجزاكم الله خيرا د\يس لانك لفتت نظرى لعدم معرفتى بالثوره فلما الاقي انى معرفش حاجه عن مفهوم الثوره كثوره يبقى المفروض اقرا
ناويه فعلا ان شاء الله اقرا فى الموضوع ده بس مالحقتش انهارده
بس كان لازم اعلق على الموضوع لأنه فعلا فتح علامات استفهام كتير فى دماغى

Alice يقول...

وانا بصراحة من الناس اللى محستش بأى شفقة على خروج الملك وطردة مش حكاية شماتة لأ بس محستش بأى شفقة وكانوا كمان باين بيدولهم وقت يرتبوا فيه نفسهم قبل ما يطردوا من مصر واحد اذانا وافسد البلد يبقى طبيعى محدش يشعر بالشفقة عليه لما يطرد

A fugitive يقول...

دكتورة دعاء شكرا بس لازم نكون عارفين ولو قدر يسير عن الثورة وتاريخنا عموما واحنا يعنى مش باحثين ومؤرخين او كده احنا بنتناقش وعلى قدنا خالص يعنى:D


ِAlice شكرا على رد حضرتك وان كنت اختلف معه بالكلية 

اولا مش معنى ان كان ليهم ميثاق او مبادىء اعلنوها انهم كده قاموا بثورة عظيمة ...ولو كان الامر كذلك كانت الامم المتحدة بقى اعظم مؤسسة فى العالم ..بالنظر لمبادئها الفظيعة طبعا...وبعدين ان كانوا حققوا بعض المبادىء زى القضاء على الاستعمار وده برده مكنش بجهدهم لوحدهم على فكرة والقضاء على الاقطاع ..فهم اغفلوا جوانب تانية كتيييير..اين الحياة الديمقراطية السليمة دى باللى عملوه فى وقتها؟!..فين العدالة الاجتماعية وهم اللى جعلوا شروط الالتحاق بالكليات العسكرية والحربية كما هى الان..منا ذكرت فى المقال ان ايام الملكية كان عادى دخول اى حد وعشان كده هما بقوا ظباط..دلوقتى ادينا شايفين الوضع..

ثانيا دى مش سلبيات دى جرائم كارثية ثم ان سيادة الزعيم مكانش بيعترف ب(سلبيات) الثورة العظيمة لا ده كان فى حالة نكسة حربية مشينة تحت قيادة حربية من رئيس حربى مشين وبتعتيم مشين ع الناس..كان المفروض يطلع يقول ايه يعنى..طبعا يطلع يتحمل المسئولية امال مين يتحملها؟؟ لكن مكنش بيتكلم على اخطاء الثورة العظيمة عموما..اما عن الشعب الاصيل اللى الزعيم اداله امل فى الحياة على حد قول حضرتك فكان اللى بيجيب سيرة النظام والزعيم كان بيروح مع اللى مبيرجعوش وممكن تسألى اهل حضرتك والناس الكبيرة اياميها ده بغض النظر عن الافلام اللى جسدت الفترة دى زى مقولنامش لازم تصدقيها عشان التوثيق ماشى...فالشعب الاصيل تحول من ذل الى ذل ومن قهر لقهر اشد..

ثالثا موضوع الاخوان فلا تعليق

اخيرا موضوع الملك فده شعور حضرتك وحضرتك حرة فيه طبعاوانا كنت زي حضرتك فى الشعور ده حتى وقت قريب لكن بصراحة اكتشفت انى كنت مخطىء..الملك فى كل حتة اسبانيا هولند وطبعا فى انجلترا له املاك كتيييييرة جداااااااا...فساد لم انكره اطلاقا وقولت كده...لكن الملك فاروق مصرى ..لو رجال الثورة شافوا خطورته يعاقبوه داخل مصر..مش يطردوه كده..ومش لوحده لا ده هو وعائلته...ومش كده وبس..اللى حضرتك يمكن متعرفيهوش انهم سمحوا لبنته بالعافية انه يدفن فى مصر اصلا..وجه وادفن فى الليل قبل الفجر على حسب روايتها..ومن عائلته اللى كانوا بيمسحوا اطباق فى اوروبا وفى اللى كانوا بيرسموا ويبيعوا لوحاتهم...دول كمان كانوا فاسدين ولا اميرات لا يجدر معاملتهم كده..

وزى ماالملك فاروق افسد واذى تحت ظل الملكية فالرئيس جمال عبد الناصر افسد واذى تحت شعار الثورة العظيمة
يعنى الاتنين فاسدين فى نظرى
بس اشعر بالشفقة تجاه ملك سابق وان كان فاسدا مقتولا مسموما خارج ارضه مدفونا فى الليل دون معرفة الشعب كلاغراب
ولا اشعر بالشفقة تجاه زعيم ثورة سابق وان كان دكتاتورا فاسدا ميتا فى بيته ومدفونا كالابطال

اخيراااا... يارب حضرتك متزعليش انى مختلف تماما مع حضرتك والله ما قصدت الا توضيح حقائق قد تكون غائبة..وانا عارف انى متعرضش للايجابيات وانى قاسى فى مقالى حبتين بس لأنى مبحبش يضحك عليا وع الناس كده..

وزى ما دكتورة دولت ودكتورة روان قالوا اننا هنقرا اكتر لناس مختلفة عشان نعرف نستنتج الصح من الغلط


دكتورة دولت شكرا لحضرتك واحنا يعنى مش عارفين كل حاجة برده احنا بنحاول لسه نعرف كمان وبالتوفيق ان شاء الله

Doaa Helal يقول...

انا حاسه اني جاهله اوي بجد الكل بيحاول يقرا والواحد واقف محلك سر بس حد يدلني علي كتاب كده امسكه في ايدي وانا هقرا اما مبددا الكتب الالكترونية الي علي النت فمرفوووووض وبشده
موضوع جميل زعلانة اوي اني مشاركتش بس ان شاء الله مع اقرب فرصة هشارك معاكو

غير معرف يقول...

رد علي الاخ اللي بيدافع عن محمد نجيب لوكانت نيته كويسة ومتامرش مع الاخوان وخطط لفتل عبد الناصر ودفع تمن المؤامرة دي هو والاخوان واللي بتدافع عن زينب الغزالي انت متعرفيش ان زينب كانت مع الناس اللي خططوا لقلب نظام الحكم وقتل الرئيس ولو كنت حضرتك مكانه مكنتيش سبتيهم علي قيد الحياةوالاخوان كانوا طول عمرهم عايزين السلطة وعبد الناصر غلط في حاجات كثيرة بس متجيش تقولي زينب وسيدقطب وباقي الاخوان ابرياء ومظلومين هم غلطوا وتحاكموا وعبد الناصرغلط وكان ممكن يتحاكم لمي تنحي بعد النكسة بس نغفرله انه صلح جزء من اخطائه قبل وفاته

إرسال تعليق

هنا مساحة للتعبير عن رأيك بحرية ..

ازاي أنا رافع راسك وانتي بتحني في راسي ازاي ؟!

ازاي أنا رافع راسك وانتي بتحني في راسي ازاي ؟!

بحبك يا بلادي

بحبك يا بلادي

جمعة النصر : )

جمعة النصر : )

كلنا ايد واحدة

كلنا ايد واحدة