الجمعة، 5 فبراير 2010

أخاف او لا أخاف




لا أدرى ماذا أصابنى فى الفترة الأخيرة لقد أصبحت أخاف ..أخاف ..لا أدرى مم
استغرقت مدة طويلة لأعرف مم أنا خائفة
اتضح انى خائفة من الخوف نفسه
خائفة من الخوف من الفشل
خائفة من الخوف من الضياع
خائفة من الخوف من الإنحراف
خائفة من الخوف من عدم التقدير
خائفة من الخوف من عدم احترام الذات
لأن لو دخل قلبى اى من تلك المخاوف سيسيطر علي ويتحول لشبح يطاردنى وسيحقق مآربه فى النهاية ويتحقق
فخوفى الأساسى من دخول تلك المخاوف يدفعنى للأمام وللنجاح ولكنه أيضا يصيبنى بالجنون
أما إذا قررت ألا أخاف فستدخل تلك المخاوف قلبى وتسيطر علي وتصيبنى أيضا بالجنون
فى كلتا الحالتين سأصاب بالجنون فى النهاية فماذا سأختار ؟ أمامى اختيارين احلاهما مر
اخاف او لا أخاف...

1 قالوا رأيهم:

قلب نابض يقول...

أحياناً يكون الخوف من الفشل هو الدافع الى النجاع
ولكنه ليس دائماً
وصلني مغزاكي وفكرتك الرائعة من أول السطور
شعرت برتابة بعض الشئ من الأسطر التالية وعلى الأخص من تكرار اللفظ خائفة
حاولت أن افهم الجملة (إذا قررت ألا اخاف فستدخل المخاوف قلبي) لكني شعرت فيها بشيء من التناقض
وببحثي عن جواب لاستفسارك ( أخاف او لا أخاف )رأيت أن الأمان هو أصل البشرية لكنه تعكر واضمحل وعلينا كلنا أن نحاول الوصول اليه ثانية
كتابة جميلة وفكرة رائعة

في استمرار وتقدم

إرسال تعليق

هنا مساحة للتعبير عن رأيك بحرية ..

ازاي أنا رافع راسك وانتي بتحني في راسي ازاي ؟!

ازاي أنا رافع راسك وانتي بتحني في راسي ازاي ؟!

بحبك يا بلادي

بحبك يا بلادي

جمعة النصر : )

جمعة النصر : )

كلنا ايد واحدة

كلنا ايد واحدة