الجمعة، 5 فبراير 2010

شخـــابيط


كم هى كثيرة أحلامى...حين اختلى بنفسى لافكر ماذا احلم أن أجد فى نفسى... مجتمعى....أصدقائى...أسرتى.
..أجد احلامى لاتحصى
كم أتمنى ان أجد مجتمعى متحابا...لا اجد من يحكم فيه على لمجرد مظهرى الخارجى...استطيع فيه التعبير عن وجهة نظرى لاجد من يستمع دون هجوم بل هو الحوار البناء....لأجد تنفيذا لوجهة النظر الأصح ...اجد اخلاصا فى العمل وحبا للنجاح دون خوفا من الوساطه والحكومه....مجتمع تسبق فيه حسن النيه سوئها ....مجتمع يستطيع افراده التعامل دون خوف ....شباب ذوى عقول متفتحه فقد صعد العالم للفضاء ونحن نفكر كيف أخبر تلك الفتاة باعجابى بها ...يالها من سخريه ...مجتمع يحترم فيه الجميع بعضهم لذواتهم دون تعليق تيكيتات هذا حرامى وتلك متبرجه وهذا لا يستحق تعاملى معه

أسأل ربى أصدقاء يحبوننى كما احبهم...يمتلكون شجاعة لنصحى لا للومى ...نكسر سوياحواجز الخوف من التعبير عما بداخلنا ...نساعد بعضنا على القرب من الله...سويا نذهب لحفظ القرآن ...سويا نذكر الله...سويا نلهو ونستمتع دون معصيه لخالقنا...نتحدث دون ان نغتاب او ننم على الاخرين...حبا يملؤ قلوبنا...
حين أغيب أجد سؤالهم عنى...اجد شعورا بحبهم لى....أجد فيهم تقبلا لى على عيوبى ...تقبلا لاختلافى معهم فى وجهات النظر...لنكون اخوة فى الله يظلنا سبحانه وتعالى بظله يوم لا ظل الا ظله
أسرارى معهم فى امان ...لااخشى ان يسيؤا الى
لا اتردد فى اخبارهم بحزنى...فرحى...حبى...وحتى خطأى
أستطيع ان اكون تلك الصديقه لكن اشعر انه لا توجد من هى تستطيع ان تتحملنى لتساندنى و ننجح سويا
أهى مشكلة عندى عدم الثقه بغيرى وشعورى دوما بالغربه بين من يحبوننى...أم هو مجتمعى من ربى فى تلك المشكله ....لاأدرى ربما انا مجرد واهمه...وهكذا هى الحياه ؟؟؟
ربما اجد من اخرج والهو معهم ...ندرس سويا....لكن قلما هم من يصارحوننى بما يحملون فى قلوبهم تجاهى
لعلنى مخطئه لكن احسست بحاجتى لاكتب ذلك
أتمنى من ربى أن اكون زوجة صالحه...تبنى مع زوجها قواعد الاسره المسلمه...زوجة تملا قلب زوجها حبا وسعادة
اساعده على ذكر ربى ...أقدره ...أتحمله فى لحظات غضبه....تدعمه لحظات يأسه....تقويه لحظات ضعفه....مخلصة له بحق
ان أكون أما تحسن تربية ابنائها....تجيد معاملتهم ...تواكب تفكيرهم...تدفعهم للامام
اسأل ربى أن يكون من أبنائى من يحمل راية النصر لأمته....من يقدر قيمة العمل والاخلاص للوطن والدين .....

أسأل الله زوجا يحبنى ...فأكون سكنا لقلبه...يتقى الله فى...يقدرنى ...يكفينى ان أرتمى فى حضنه لاشعر أننى اقوى امرأة فى الكون...رجلا بحق....مساعدا للغير دون مقابل ..
يكفينى النظر بوجهه لاعلم ما يتلجج بقلبه وما يدور بذهنه
متسامحا ...يتحمل ضعفى...لا يسـأم مرضى...يعيننى على ذكر ربى وطاعته...لنجلس سويا نقرأ القرآن ونتدبر معانيه...يعيننى على تنشئة ابنائى ليكونوا حماة المستقبل
زوج لايخجل البكاء فى أحضانى ليشكو لى همه
لفرحه انا أسعد أمرأه............

شـــــــــــــــوية شخــــــــا بيـط

4 قالوا رأيهم:

Eman Faris يقول...

حلوة الشخابيط دى
انا برضة نفسى فى مجتمع كدة زى ما كتبتى

Lost Hope يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
قلب نابض يقول...

شخابيط رائعة
تدورين وتدورين ثم تتحدين عن المجتمع
أعجبني كثيراً هذه الطاقة الكامنة لديك تجاه مجتمع أفضل وإنه لدمج لطيف بين النفس والمجتمع
ولو تبينت الضمائر في كلامك عن نفسك وعن المجتمع حولك في كتابتك لوجدتها عن المجتمع أكثر
أحيا الله بك المجتمع

Heidenröslein يقول...

ما أروع تلك الكلمات والأحلام التي شعرت بانني من كتبت تلك الكلمات الجميلة ....

""أهى مشكلة عندى عدم الثقه بغيرى وشعورى دوما بالغربه بين من يحبوننى...أم هو مجتمعى من ربى فى تلك المشكله ....لاأدرى ربما انا مجرد واهمه...وهكذا هى الحياه ؟؟؟ ""

قد يكون ذلك الشعور نابعا من نفسك كما أن مجتمعك له دور في انماء هذا الشعور بداخلك
كل ما عليك ان تخلصى حبك لمن حولك وأن تختاري بدقة من يستحق هذا الحب ..

رائعة يا دولت

اتاخرت فى الرد لان مكانش فى وقت والله اقرا الموضوع بتأني ...

إرسال تعليق

هنا مساحة للتعبير عن رأيك بحرية ..

ازاي أنا رافع راسك وانتي بتحني في راسي ازاي ؟!

ازاي أنا رافع راسك وانتي بتحني في راسي ازاي ؟!

بحبك يا بلادي

بحبك يا بلادي

جمعة النصر : )

جمعة النصر : )

كلنا ايد واحدة

كلنا ايد واحدة