الأربعاء، 19 يناير، 2011

نيكــــــــــوروين ( الجزء الثاني )


عاده لا نشعر بقيمه الأشياء إلا بعد فقدانها .. ولا نحاول الحفاظ على الأشياء الأخرى التى نمتلكها فنظل نفقد ما نمتلك تدريجيا حتى نصبح فقراء لا نملك حتى جسدنا !!!



مر حوالى شهر على لقائى السابق مع مذكراتى .. فبعد أن أخذت الدواء و دخلت فى نوم عميق .. و هذه من أفضل الفترات التى أقضيها حيث أكون غائبا عن الوعى .. فماذا فعلت بوعيى سابقا  ؟!!!!



استيقظت بعدها على صوت صراخ شديد .. فزعت حينها .. وجدت أطرافي ترتجف و لا أستطيع التحكم فى تحريكها .. و الحجرة مظلمة تماما .. ظننت حينها أنى توفيت و أن هذا صراخ والدتى .. ظللت حوالى نصف ساعة على هذا الحال و تزداد ضربات قلبى من الخوف .. الصراخ يتزايد و خوفى أيضا يتزايد .. قاومت الألم و حركت جسدى تدريجيا حتى استطعت الوقوف مستندا على طرف السرير .. ثم الحائط ثم الباب .. وبمجرد فتحى للباب تلقيت بوجهى رياح صراخ شديد كدت حينها أن أقع من شدتها .. نظرت هناك لأجد طرقة طويلة مظلمة و فى نهايتها والدة طارق ملقاة على الأرض تصرخ و هذه أخته .. و طارق هناك على نقالة ووجهه مغطى بملاءه بيضاء و الطبيب يأمر بحجز جثه طارق فى المشرحة .. و والدة طارق تتوسل إلى الطبيب و تركع على قدمه لكى يترك جثه ابنها للدفن .. حتى أغمى عليها بعدها من شدة البكاء و الصراخ .. و أنا أيضا شعرت بضيق فى صدرى و سقطت على الأرض لحظة مشاهدتى لهذا المنظر و فقدت وعيى ...... صديقى الذى كان يتعالج معى فى الغرفة التى تجاورنى توفى .. كان فى مثل سنى و أنهى حياته بيده كمان أنهيتها !

اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااه .. أشعر بتنميل مرة أخرى .. لا أستطيع التنفس .. صدرى يؤلمنى و لكن سأكمل هذه المرة .. فأنا أخاف أن أستيقظ مرة و أجد نفسى فى مشرحة ..... مثل صديقى !



فقد كان طارق من ضمن أصدقائى الأكثر ودا ًو طيبة .. كان لا يتأخر على أحد منا فى طلب .. ازدادت علاقتى به ودا بعد أن فقدت رياضتى .. حيث ظللت بعدها لمدة عشرة أيام لا أدخن .. و لكن بعدها قلت عزيمتى .. و كنت على وشك العودة إلى التدخين لأجد طارق بنصيحته لى أن التدخين مضر .. و كان طارق لا يحبذ التدخين مطلقا .. فكان عاشقا للحشيش حيث يراه أنه ليس إدمان كما أنه لا يتطلب أن تتناوله يوميا .. ضرره بالصحه أقل من وجهه نظره و لا يعتبره حرام شرعا .. فكان يتناوله كل خميس فقط !

رفضت الفكرة فى البداية و لكنى حينها كنت مصابا بهوس الشباب و الرغبه فى محاولة كل الأشياء .. كنت لا أريد أن أعود إلى السجائر مطلقا ًبالإضافة إلى أسلوب طارق المقنع !


طارق :" يا نهار عليك انت وقعت نفسك فى دوامه السجاير .. يا ابنى حرام عليك صحتك أديك ضيعت رياضتك اهه !"

فاجبته سريعا ً:" يا عم شوفلى حل بدل ما تزهقنى أنا شكلى هارجعلها أنا مش قادر أبطل و شكلى هارجع ألعن من الاول !"

طارق :" حلك عندى .. انتى تيجى معايا الخميس اللى جاى و أنا عندى ليك الحل .. حاجه كدا فى السريع .."

رددت عليه : " أما نشوف ! "


و عندما أتى الخميس ذهبنا إلى عمو صبحى .. كان يعمل بواب فى عمارة تجاور عمارة طارق .. ذهبنا إليه فى قهوته .. و هي عبارة عن محل ضيق فى إحدى الحواري و بها حوالى ثلاث - ترابيزات - للجلوس .. اشترينا منه أربع سجائر حشيش و تكلفة الواحدة ثلاثون جنيها ًتقريبا ً ..وجدت هناك أيضا جاري الذى كنت أعتبره مثلى الأعلى يشترى منه .. و شاهدت أيضا أناسا ًكثيرين من دفعتنا يشترون من عنده .. - ولاد و بنات - و عرفت أن العادة أن البنات تشترى الكوكايين .. أما الولاد فيتناولون الحشيش .. و كان عم صبحى يبيع كل الأصناف .. و انطلقنا بعربيتى إلى الصحراء بعيدا ًو بدأنا فى شربه ! 
وأصبحت عاده عندى كل خميس تناول سيجارة أو اتنين .. و تقريبا ابتعدت عن التدخين فكنت أتناول تقريبا و احده كل أسبوع .. !


أأسف ثانية .. حقا ً لا أستطيع الكتابة .. يدى تتوقف .. فعضلاتى شبه ضامرة .. سأستريح قليلا و سأستكمل !


يا رب اغفر لى

يا رب ارحمنى

سامحنى و اعفُ عنى و اشفنى 

يارب





6 قالوا رأيهم:

Heidenröslein يقول...

بصي يا بنت الحلال .. ! أنا بقولهالك أهو .. القصة حلوة أوي ما عدا حرف العين اللى ملوش محل من الإعراب ده .. جامد يا روان كملي بس والنبي إبقى كملي بسرعة عشان عاوز أعرف هتخلص حكاية لامي ده على إيه ؟؟!


:D

maz8oda :)

Ahmed Adel El-Feky يقول...

جميل بس انا مش عاجبنى فكره انى عارف انه تاب فى الاخر
:D
يعنى كان المفروض معرفش انه تاب عشان اتفاجأ فى الاخر مثلا
:D
ثم احم انا مش مع الحلول المنطقيه أصلا
:D

أحم اتفرجى على ده كده فكرته أفتكر انها هتعجبك وبتتناول نفس الموضوع بس من زاويه مبتكره جدا
:D
http://www.youtube.com/watch?v=3tIzMKDikP4

مستنى الجزء الجاى ..

A fugitive يقول...

حلوة الفكرة طبعا .. بس يا ريت الاحداث تطول اكتر ..لأنها خلصت بسرعة كده..وتحية لطارق على دماغه العالية :D
waiting the upcoming episode isA

Alice يقول...

يا روان بس لما اشوفك .. انا قريت وانا مهيأة نفسيا انها حاجة كئيبة زى مقولتيلى بس كل كلمة كنت بضحك عليها

فأنا أخاف أن أستيقظ مرة و أجد نفسى فى مشرحة ..... مثل صديقى !.. الجملة دى خطيرة

عشرة أيام لا أدخن .. و لكن بعدها قلت عزيمتى .. و كنت على وشك العودة إلى التدخين لأجد طارق بنصيحته لى أن التدخين مضر .. و كان طارق لا يحبذ التدخين مطلقا .. فكان عاشقا للحشيش حيث يراه أنه ليس إدمان كما أنه لا يتطلب أن تتناوله يوميا .. ضرره بالصحه أقل من وجهه نظره و لا يعتبره حرام شرعا .. فكان يتناوله كل خميس فقط ! .. نظرية برضه مش الحشيش ده مما تنبت الارض
هو الحشيش بجد مبيسببش ادمان ولا ايه .. انا ضرورى اعرف
جامد يا روان مستنية الباقى

Doaa helal يقول...

هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
انتي عارفة الاسعار منين يا رورو وعرفتي معلومة الكوكايين منين دي كمان اقسم بالله انا شكلي هغير طريقة التعامل معاكو للشده والحزم الواحد مبقاش يضمن حاجة في الزمن ده
جميلة القصة ومنتظرة الاجزاء الجاية واعتقد ان النهاية لن تكون تقليدية ان شاء الله

Rouan يقول...

@do7a
ههههههههههههههههههههههههههههه حرف العين بلاش فضايح دا انا عايزه مره تقعدى معايا تقوليلى همزه الوصل و القطع عشان عيب عليا كدا اوىىىى بس بجد التنسيق توووووووووووووووووحفه يا كوكتى

@ahmed 2l feky
معلش هو حضرتك جبت منين ان الاخرانه تاب:D
دا انا المؤلفه للقصه و مقولتش لحد خالص نهايتها

الصبر

@a fugitive
شكرااااا

@2my
بتضحكى يا بت فى وسط الغم دا منا عارفه ان الغم بتاعى مش من مستوااااااااااااااااكى دا انتى رئيسه قسم

و بالنسبه للحشيش فهو مش بيسبب ادمان اتوكلى ع الله و متخافيش

@doaa
الاسعاااااااار دى حقيقييببه و احنا البضاعه بتاعتنا سليمه و شغلنا نضيف وبالنسبه للكوكايين فدا انضف مخدر فى السوق اى نعم هو غالى بس برده مش بيسبب ادمان

إرسال تعليق

هنا مساحة للتعبير عن رأيك بحرية ..

ازاي أنا رافع راسك وانتي بتحني في راسي ازاي ؟!

ازاي أنا رافع راسك وانتي بتحني في راسي ازاي ؟!

بحبك يا بلادي

بحبك يا بلادي

جمعة النصر : )

جمعة النصر : )

كلنا ايد واحدة

كلنا ايد واحدة