الخميس، 10 مارس 2011

أفكار شاردة








إنها أفكارُ شاردة

لم أُجَرِب كثيراً قبل ذلك أن أكتب أفكاري في صورةٍ نثرية

لطالما كَتَبتُها مقفاة منغَّمة

ولكن هذه المرة ,, يفتقد قلمي تِلك النغمة

فلم أستطع أن أُعطيها ذلك الرنين الذي اعتدت عليه

ولكنها في النهاية تبقى أفكاري التي تختار نغماتِها

التي لطالما كانت دائماً ,, شاردة



حينما تعجز الأقلامُ عن وصف الإحساس ,, وتَرى تِلك النظرةَ في أعيُن الناس ,, عندما تَختَلَ الموازين ,, ولا تُفَرِق بين الفرع والأساس ,, عندما تَرى الحقيقةَ التي طالما خبأتها الأقنعة ,, وينهار في عينِكَ كل مقياس ,,,

عندما تفتح عينيكَ وتظن أنك ترى ,, في حين أن الحقيقة مشفَّرة ,, عندما تَقلَق أعيُن المظلومين ,, وعين الظالم يَملأها الكرى ,, وتَمَسُكِكَ بالحق يعتد جريمة ,, وتُدفَن المبادئَ في الثرى ,,,


يوم تجد الحب يُباع ,,
والصدق يُبَادَل ,,
والحق يُشتَرى

يُسجَن ذو الحق في عذابِهِ
ويُحلِق عالياً من افترى
حينها رغماً عنك ستقف
لتسأل
ماذا حدث ؟؟؟
ماذا جرى ؟؟؟




لمَ ذاك الأنين يَسري في المدى
والضَحِك يخنُقه العدى
لمذا سمع العاصيَ العِبَر
وماا اهتز قلبهِ ,, وما اهتدى
وصرنا نخاف الحياة
أكثر مما يَرهِبنا الردى
هل نحنُ من تغيرنا ؟
أم ذاكَ زمانٌ مضى
زمن يُقال فيه الحقَّ

ولا يَرتَدُ له صدى ؟



إنها الأيام
تضعنا كثيراً في مواقفَ تُغيِّر التفكير
تُغيِّر مسار الحياة وطريق المسير
إنها الأيام
أو الأقدار
نُعانَدها بتحدِّي
ونتحداها بإصرار
ونحن نعلم أننا لن نُغيِّر شيئاً
نعلم أنه ما من خيارٍ
نرنو إلى جمالٍ في السماءَ مرتفعٍ
بالكاد تَطُولِه الأبصار
ونَغفَل عن جمالٍ في النفوس كامنٍ
لا خوف فيه ولا أخطار
نُعَلِق آمالاً على المستحيل
والممكن أمامَ الأنظار
ماذا نريد ؟
أهو عشقٌ للمجهول ؟
أم رغبةٌ في المغامرة ؟
أم هي حقاً الأقدار ؟



إنها المرةُ الأولى التي
أشعرُ فيها بِوَقعْ الخطر
وأرى عيوناً تكادَ تبكي
ومشهدٌ في الخلفية يبكي
ودموعٌ ودماءتختلطُ بقطراتَ المطر
أرى شهيداً يُعابَ عليه
يُقَالَ أنه شهيدٌ ,, كَفر
يُقال أنه أ
رادَ المزيدَ المزيدَ
وما كانَ صابراً
وأرى الكثيرَ من البشر
اِختالَ غُرورهم ,, وانتشر
وعشقت الذلَ قلوبٌ ورفضت
أن تتحررَ من قيدٍ ,, قد انكسر
فصارت كأعمى يرى النور
وكهلٍ عجوز في طريقِ سفر
وكانت كمن طالبَ بِحَقِّه
وفي مطلبهِ ,, قد اختصر !
كمن أرادَ الحياةَ خالداً
وفي سبيل خلودهِ ,, قد انتحر !





2 قالوا رأيهم:

sando يقول...

و ها هى نشوى تبدع مجددا!!!
جميلة جدا :D

A fugitive يقول...

وأرى الكثيرَ من البشر
اِختالَ غُرورهم ,, وانتشر
وعشقت الذلَ قلوبٌ ورفضت
أن تتحررَ من قيدٍ ,, قد انكسر
فصارت كأعمى يرى النور
وكهلٍ عجوز في طريقِ سفر
وكانت كمن طالبَ بِحَقِّه
وفي مطلبهِ ,, قد اختصر !
كمن أرادَ الحياةَ خالداً
وفي سبيل خلودهِ ,, قد انتحر !

ماشاء الله .. و الله اسلوب مميز و رشيق للغاية .. الى الامام و منتظرين المزيد و المزيد ..

إرسال تعليق

هنا مساحة للتعبير عن رأيك بحرية ..

ازاي أنا رافع راسك وانتي بتحني في راسي ازاي ؟!

ازاي أنا رافع راسك وانتي بتحني في راسي ازاي ؟!

بحبك يا بلادي

بحبك يا بلادي

جمعة النصر : )

جمعة النصر : )

كلنا ايد واحدة

كلنا ايد واحدة