الأربعاء، 22 سبتمبر، 2010

قصاقيص من الحياة

توقف قلمي عن الكتابة في نفس اللحظة التي توقف فيها قلبي عن النبض بذلك الشئ الذي كنت اعتقد فيه كثيرااا 

ذلك الشئ الذي يدعي الحب

ولكني اكتشفت أني أستمد كلماتي من وحي زائف .. من خداع كبير .. من لعبة آخرها الخسارة 

فعدلت عن ذلك تماما وفضلت أن يموت قلمي علي أن يعيش على وهم كبير

مات قلمي ولكن لم يمت قلبي فقلبي به حب أسمى وأطهر من ذلك الذي يوجد بين البشر

احببت ان اريح قلبي الذي احبه كثيرا من الآلام الزائفة ومن العذاب المفتعل

لماذا يختار الانسان عذابه بنفسه ؟ لماذا يصر علي أن يقهره غيره وقد عززه الله ولم يهنه ؟

لماذا نتعجل في اتخاذ ذلك القرار ونندم بعدها ؟

لكل وقت أذان هذه الحكمه أحبها كثيرا .. فلكل خطوة وقت محدد فلا تقدم عليها قبل أوانها حتي لا تندم بعد ذلك

الحياة كالدائرة المغلقة بدايتها هي نهايتها ينتهي الانسان من حيث بدأ

فهو ولد في ظلمة وسيموت ويوضع في ظلمة وولد ضعيفا وسيموت ضعيفا

وجاء الدنيا مجردا من كل شئ وسيموت ولن يأخذ معه منها شئ

ولكننا نعلم ان الدائرة تتكون من مجموعة لا نهائية من النقاط وهذه النقاط هي حياه الانسان 

فعند نقطة يفرح وعند الاخري يحزن وفي هذه النقطة قابل فلان وفي هذه النقطة قد اخطأ في حق فلان

فهل تعتقد ان هذه الدائرة كل نقاطها بيضاء أم أن كلها سوداء ؟ أم أنها خليط من هذا وذاك ؟

 وإن كانت خليطا منهما فلمن الغلبه علي الآخر؟ للأبيض أم للأسود ؟

واعلم أن الدوائر متشابهة ولكن بنسب .. فكل منا في بيته نقط مضيئة ونقط مظلمة ولكن ما يختلف حقااا في تلك الدوائر هو انصاف اقطارها
فلا يعلم منا هل نصف قطر دائرته كبير ام صغير هل سيصل الي النهايه
سريعا ام هو مقيم مده اطول .. ولكن الحقيقة الثابته ان الكل مفارق
عش حياتك 
واعلم انك مفارق تلك الدائرة فعشها لله وفي الله ولا تعشها لنفسك وللشيطان

ولا تدع في قلبك حب الا حب الله ورسوله وحب في الله فقط

كما ان الحياه دائرة مغلقة فهي ايضا مراحل علي هيئة سلم لا يمكنك ان تصل الي الاعلي قبل ان تمر بالاقل

ونجاح اي مرحله بها يترتب نجاحها علي نجاح سابقتها

ولذا فان اول مسئوليه يتحملها الانسان هي مسئوليه الدراسه اذا نجح فيها فسينجح فيما بعدها

مع بعض الاستثناءات طبعا

وعلي العكس من بدا مهملا مستهترا فيسكمل طريقه علي هذا النهج فمن لم يتحمل المسئوليه منذ الصغر ستثقل عليه في الكبر

ومن بدا حياته باهمال فلن يكون له شأن في يوم من الايام

فكيف تكون اب ناجح وقدوة لاولادك الا اذا كنت طالب علم ناجح وليس الشرط في النجاح ان تكون ملتحقا بكليات القمة كما يسمونها ولكن النجاح هو ان تبذل قصاراي جهدك في اي مجال كان

بل ومن الممكن ان تلتحق بكليات القمة وتفشل فيها ايضا

ولابد ان يكون كل ما يشغل فكرك في تلك المرحله هو مذاكرتك ودروسك فقط الي جانب حياتك العاديه

لا تسبق الاحداث وتدخل عليها اي مرحله اخري لان هذا سوف يسبب عرقله بالتاكيد

وسيعطلك عن نجاحك في هذه المرحله وهكذا قياسا علي كل المراحل التي يمر بها الانسان

من دراسه وعمل ثم زواج وتربيه اطفال ثم تامين مستقبلهم ثم محاوله ارضائهم

فاصعد سلم الحياة درجة درجة حتي لا تسقط من فوق السلم

!!

7 قالوا رأيهم:

Heidenröslein يقول...

بجد يا دعاء موضوع جميل أوي وجي في وقته :)
من القلب للقلب رسول يا دعاء غصب عنك :P

:)

Ahmed Adel El-Feky يقول...

حلو الموضوع ده .. حلو أوى .. حلو بعنف .. حلو جدا :D

هيا مرحلة النضج اللى بتيجى دى وان الواحد يكتشف زيف حب المراهقه وما إلى اخره :D

موضوع حلو .. فى إنتظار المزيد ..

غير معرف يقول...

موضووووووووووووو راااااااااائع يا دودو
فاكره انتى لسه كنتى بتقولولى عن موضوع المسئوليه

استمرىىىىىىىىىىىىىىىى يا دودوووو
انا روان

Alice يقول...

ومن بدا حياته باهمال فلن يكون له شأن في يوم من الايام

فكيف تكون اب ناجح وقدوة لاولادك الا اذا كنت طالب علم ناجح وليس الشرط في النجاح ان تكون ملتحقا بكليات القمة كما يسمونها ولكن النجاح هو ان تبذل قصاراي جهدك في اي مجال كان

بل ومن الممكن ان تلتحق بكليات القمة وتفشل فيها ايضا
واعلم انك مفارق تلك الدائرة فعشها لله وفي الله ولا تعشها لنفسك وللشيطان

ولا تدع في قلبك حب الا حب الله ورسوله وحب في الله فقط

معاكى حق يا دعاء

A L-S A A D A N Y يقول...

انا متفق مع حضرتك فى الموضوع خصوصا من جهه كل وقت وله اذان بل ممكن تكون دى مربط الفرس
بس فى حاجه دايما بستغرب منها دايما بنقول ان الاولى حب الله وحب الرسول
مع ان اكيد ان حب الله وحب الرسول صلى الله عليه وسلم عليهم خطوط حمرا كتيييييير على الاقل عند معظم الناس
وان مهما حصل بيبقى ده له مكانه فى قلب كل واحد
حتى دايما لما بقرا فى الكتب مثلا لابن القيم الاقيه لما بيتكلم عن الحب بيتكلم عليه تحت عنوان العشق ويصنف كمرض من امراض القلوب وكل العلماء او على الاقل الى قرات ليهم وسمعتهم وبنلاقى فى كلامهم انهم بيتكلموا عن حب الرجل للمراه لدرجه العشق الذى يؤثر على حبه لله والذى قد يصل لدرجه توثر على توحيد الالوهيه فقد يعطى المحبوب لمحبوبته او العكس مكانه توازى مكانه الاله فى القلب او قد يتنازل عن اركان الدين من اجل المحبوب او حتى تصل للوقوع فى الكبائر دااااااااااااائما ما اجد هذا الكلام .....وهو طبعا صحيح
وكنت كل اما اقرا كتاب كنت تقريبا بنتظر الكلام ده
ما عادا كتاب واحد كان اسمه الحب فى الاسلام والكتاب تناول انواع الحب بدايه من حب الله وحب الرسول صلى الله عليه وسلم وحب الاخوان حتى حب الرجل والمراه وتحدث عن درجه العشق التى سبق ذكرها حتى وصل فى احد الفصول الى ما يسمى بالحب العذرى لكن للاسف فوجئت انه اخذ مثال على هذا النوع قيس وليلى او عنتر وعبله على ما اذكر على كل حال ذكر فى هذا النوع انه لا يخلو من القبلات وما شابه لكنه يخلو من الوقوع فى الكبائر يعنى مفرقش كتير عن العشق لكن عمرى ما سمعت او قرات لاى حد بيتكلم عن حب ممكن يقال عنه عفيف -ده مش مبرر اطلاقا لانى اصلا مش عارف ايه الصح والغلط فى الموضوع ده - ماعدا مره سمعت لقاء مع الشيخ الغزالى المذيع ساله فقال له الحب بين رجل وزوجته مقبول اما الحب بين حيوانين فلا .....وخلاص وسكت بدون ذكر اسباب او موصفات النوع الى بيتكلم عنه اكيد الشيخ كان معذور لان ده مش موضوع الحلقه بس عموما انا بتضايق لما الاقى ظاهره منتشره ورجال الدين بيتكلمو عنها على استحياء ....بجد لان لو رجال الدين متناولوش الموضوع يبقى سيبنا الطريق لاصحاب الهوى والطرق الفاسده.....انا شخصيا شايف ان الخطاب الدينى فى عصرنا هذا عجز عن تناول الموضوع ده وعجز بطريقه خلت الشباب يقعو فى محذورات لانه مش عارف الصح من الغلط .....شويه يعجب بواحده ويحبها وبعدها يقول لا حرام , ويجى بعدها بفتره يقول لا انا مش بعمل حاجه غلط دانا حتى مش بكلمها , يعنى هو دلوقت مش عارف الصح من الغلط فى الاول قال حرام لانه اتخذ طريق الورع ...والمره التانيه رجع عشان دور ومش لاقى قول رادع يقوله فين الصح فمشى على هواه ....لان بدون مبالغه كل الشيوخ والعلماء اعزهم الله بيتكلمو عن ولد بيكلم بنت فى التليفون وبيقابلها من ورا اهلها وشويه ويتجوزوا عرفى وهكذا كله من هذا النوع .....الله اعلم بجد فين الصح وفين الخطا ....انا شخصيا لا اعترض على راى احد من العلماء لكن مستغرب ان الموضوع مش بيتناول بموضوعيه و بطريقه معاصره ان مش كله كلام فى التليفون ومقابلات .....لان اكيد مش كل الناس هتتعرض لده على الاقل بحكم التربيه....ومعظم الكلام بيبقى من كلام القرون الاولى ...كان فى ناس بيرتدو من اجل الحب وهناك من ينتحر وهناك من جن من اجل الحب وكلها اشياء يستحق وصفها بكبائر امراض القلوب

وخصوصا ان زمن زى زمنا مينفعش لو واحد وقعت فى نفسه واحده مينفعش يرتبط بيها قبل سنين الدراسه والعمل وهكذا لكن زمان كان ممكن الواحد يتزوج وهو عنده 12 سنه يعنى لو عاش قصه حب بدون زواج يبقى بيتدلع ويستاهل الى يتعمل فيه :D
ما يمكن بذله الان تجنبا للوقوع فى اى محذور هو ان الواحد يتعلق بجمله كل وقت وله اذان ..بحيث ان لما الشاب يصل لفرصه قادر فيها على الزواج مقدرش اقوله متحبش فلانه ...اول ما تقع فى نفسك تزوجها.....لكن مثلا لو سن صغير يبقى فعلا لازم يستنى الفرصه والوقت المناسب ولو بعد 10 سنين ويدعى ربنا انه يهديه للحق ويحاول دائما ان يبتعد عن الوقوع فى اى محذور
معلش انا ردى بس لانى مستغرب ان فى حاجه زى دى مش بتتناقش دلوقت على لسان العلماء
ودايما بيردو الموضوع الى ان حب الله ورسوله اولى مع ان مفيش تعارض...عند كثير من الناس... والى ممكن يخلى شباب كتير يكونو بيعملو حاجه غلط بس مبرره انى بحب الله ورسوله
ويبقى ماشى غلط ... بس من جوه معتبر انه ماشى صح لان مجرد مقياسه حب الله ورسوله

ملحوظه اخيره:الكلام الى قلته لا يحتوى الا مجرد اراء شخصيه
حتى انى لم اضع انى مع او ضد الحب
لانى بصراحه مش عااااااااااااااارف
بس المهم فى الاول والاخر رضا ربنا
وانا اكيد مع انه مش وقته حتى بالنسبالى ده مبرر اقوى :)
وندعى اللهم اهدنا لما اختلف فيه من الحق :)

Doaa Helal يقول...

دودو شكرا يا حبيبتي وشكلي انا الي فاهمه عبارة من القلب للقلب رسول دي غلط ابقي فهميهالي في حصة الالعاب بقي
Ahmed Adel El-Feky
شكرا جدا لحضرتك ان الموضوع عجبك وفعلا هو الواحد بيحس انه احيانا مزيف لانه ماشي ورا سراب
رواااااااااااانه فعلا كلامنا عن المسئوليه ده هوا الي شجعني اني اكتب الموضوع ده
ايمي الحمد لله ان الموضوع عجبك
دكتور محمد انا رديت علي حضرتك رد طوييل علي البيج بس عاوزة اضيفله ان احيانا في الحب بالذات بنبقي بنلعب لعبه غلط واخرها الخسارة من الظاهر
يعني بنبقي عاررفين احيانا ان كل الظروف ضدنا وكل العوامل اللي ممكن تقوي نجاح الموضوع مش معانا وبرده بنكمل فهو ده الغلط
وفي الاخر لكل واحد فينا نصيبه الي هياخده رغما عن انفه وطبعا اهم حاجة رضا ربنا ويارب دايما راضي عننا جميعا
وجزاك الله خيرا علي الرد

غير معرف يقول...

ولابد ان يكون كل ما يشغل فكرك في تلك المرحله هو مذاكرتك ودروسك فقط الي جانب حياتك العاديه
لا تسبق الاحداث وتدخل عليها اي مرحله اخري لان هذا سوف يسبب عرقله بالتاكيد
وسيعطلك عن نجاحك في هذه المرحله وهكذا قياسا علي كل المراحل التي يمر بها الانسان............

بس يادودو فى بعض الاحيان الحب ده ممكن يكون دافع للنجاح مش معرقل او عقبه ادامه وده طبعا بعد مايكون قلبنا عمران بحب الله ورسوله

بجدموضوع توووحفه واكثر من رائع يادودو ياحبى :D:D:D:
انا شاهنده:D:D:D
روان عديتنى ههههه

إرسال تعليق

هنا مساحة للتعبير عن رأيك بحرية ..

ازاي أنا رافع راسك وانتي بتحني في راسي ازاي ؟!

ازاي أنا رافع راسك وانتي بتحني في راسي ازاي ؟!

بحبك يا بلادي

بحبك يا بلادي

جمعة النصر : )

جمعة النصر : )

كلنا ايد واحدة

كلنا ايد واحدة