السبت، 18 سبتمبر، 2010

في متحف اللوفر !


لا زلت أتذكر ذلك الدرس في إحدى الصفوف الإبتدائة والذي كان يتحدث عن الموناليزا ومتحف اللوفر .. كان يصحح لنا كلمة الموناليزا .. ولا أذكر بالطبع ما اسمها الحقيقي .. لكن ما أذكره على وجه الدقة أن متحف اللوفر يحتوي على تماثيل من الشمع لكبار الشخصيات .. 

في البداية - وبعقل طفلة - ظللت أتساءل عن كيفية صنع تمثال من الشمع .. تخيلتها كالشمع في أعياد الميلاد بخيط رفيع يخرج من رءوسهم يمكن إشعاله .. ثم تسيح هذه التماثيل في نهاية المطاف .. كنت ساذجة إلى حد ما .. ولأن سؤالي لم أجد له إجابة تنازلت عن التفكير في هذا الأمر .. 

ويالًلمصادفة .. تأتي الإجابة عن طريق فيلم ( Night at the Museum ) .. في هذا الفيلم يُصنع ثيودرو روزفلت الرئيس الأمريكي من الشمع .. وأخيرا تخيلت كيف يكون التمثال بعيدا عن شموع أعياد الميلاد !

وفي إحدى تأملاتي ( التي لا حصر لها بالتأكيد !! ) .. تخيلت تمثالي موضوعا في متحف اللوفر يمر عليه كل زوار المتحف ليشاهدوا - تمثالي ! - وهو يقف شامخا بين تماثيل العظماء .. - وبالمرة - تخيلت نفسي أسير بين الحشود المندفعة لتشاهدني .. !

رأيت تحت التمثال أول ما رأيت تلك اللوحة التي يكتب عليها اسم وأهم أعمال تلك الشخصية العظيمة .. ويالًمفاجأة !!
وجدت اسمي قد كتب وتاريخ ميلادي وعمري .. وبحثت عن أهم الأعمال .. لا أعرف بالتحديد ما سأكتب فيها .. فتركتها إلى أن أجد في حياتي ما يستحق الذكر !

والتفت إلى التمثال نفسه .. في البداية تخيلت نفسي كروزفلت أمتطي الحصان الأبيض رافعة سيفى أنظر إلى الأفق في إصرار وتحد .. لكني عدت من عالم الحروب والتضحية الذي لم أعرفه سوى عن طريق مشاهد تعرض أمامي لطفل فلسطيني يقف أمام المعتدي وبيده حجارة صغيرة تستشعر فيها الغضب والرغبة في المقاومة والفتك بمن سلب أرضا وحرية وعرضا وحياة بلا مبرر .. فتنازلت عن الفكرة  .. فلن أصل إلى ذلك الطفل ولن أشعر بلذة التضحية .. ولا معناها .. !

وبدأت في البحث عن طريقة أخرى .. أو منظور آخر لتمثالي - المعظم الجليل - .. تخيلتني كتمثال سقراط .. الفيلسوف العبقري الفذ الذي لم أقرأ يوما أيا من أفكاره ولا أعرف عنه سوى أنه كان أصلع الرأس ! .. وبدأت في تمثيل الدور بعيناي المحدقتان في الأفق غارقتان في الفكر مولعتان بالحكمة والمعرفة .. ثم تذكرت مصير الفلاسفة والمولعين بالحكمة من الإنتحار إلى الجنون .. وتذكرت كرهي لكل - المتفلحسون في الأرض - .. والذين يجيدون تمثيل أدوار سقراط وأرسطو وأفلاطون .. وهؤلاء دائما ما أراهم كما أعرف سقراط .. أصلع دميم الخلقة .. وهكذا أرى قناعه الزائف .. !

خيبة أمل أخرى .. وبدأت أفكر .. مثل من سأصير ؟! .. تذكرت شيرلوك هولمز المميز بذكاءه الخارق وبراعته في تحليل الجرائم والقبض على القاتل واللص .. عرفت أنها شخصية خيالية وأردت أن تكون واقعا ملموسا يراه الناس .. يأن أكون داهية العصر .. وتخيلت نفسي بعيني التي تنظر إلى الأفق بذكاء ومعي - البايب - الوردية المميزة .. تخيلت وقفتي بأن لي أسلوبي الخاص في كل شىء .. لكن سرعان ما عدت من بين مغامرات القصص والروايات إلى واقعنا المعاصر .. فكعادة كل البشر يتمتعون بذكاء خارق كما يرون أنفسهم .. وهناك من هو بحق ذا ذكاء خارق وغباء شديد لأقصى الدرجات .. اعذريني أُمتي الحبيبة .. فأنت بينك الكثير والكثير .. لكنك لا تملكين ذرة ذكاء اجتماعي وسياسي واقتصادي واحدة تؤهلك للمنافسة .. أو حتى ذرة ذكاء استراتيجي لمعرفة من هو عدوك الحقيقي .. !

انتهت محاولاتي للبحث فى الفترة الحالية حيث قاطعني صوت إشارة المحادثة - الشات - على - الفيس بوك - يعلن بدء أحاديث - المصطبة - .. وفي الحال عدت لمزاولة نشاطي المعهود على - الفيس بوك - وبادرت بكتابة - استيتس - رائعة وصلت فيها إلى ما أنا عليه الآن : 

واتعملى تمثال في متحف اللوفر يا جدعان .. - بنظرتي البلهاء التي تنظر إلى لاشئ في الأفق في لا مبالاة غير طبيعية - .. سرحانة في ملكوت ربنا .. وتحت التمثال كتبولي :
ضحى من  1992 - حتى يتوفاها الله 
طالبة بكلية طب طنطا خرجية - الله أعلم امتي !
طبيبة ماهرة تجيد الفك والربط والتوفيق بين الرءوس - في الحلال طبعا -
من أعظم أعمالها فتح النت والفيس بوك وقعدة المصطبة ..
أجمل هواياتها متابعة أي شىء يتحرك على الأرض سواء بأربع رجول أو ستة أو حتى ثمانية .. تعشق القلقاس و .. - مش لازم الباقي

جملة أخيرة : 
" لازلت لا شئ في منظومة الخلق "

جملة تانية : 
" أغرب حاجة انك تلاقي واحد عامل لنفسه تمثال شمع وحاطة جوا نفسه ومن جواه تمثال مفرغ ملهوش معنى .. بيبان عليهم .. وأحلى رد للناس دي .. هو التنفيض ! "


هذه القصة خيالية وإن وجدت مشابهات بينها وبين أرض الواقع فهي مصادفة مقصودة لا أكثر ولا أقل .. !


4 قالوا رأيهم:

Ahmed Adel El-Feky يقول...

! .. really nice topic

rawan يقول...

7elw 2l topic dah
n sha2 2allah ya do7a tb2y 2l partner bt3ty fe mat7af 2l lover

A fugitive يقول...

جملة أخيرة :
" لازلت لا شئ في منظومة الخلق "

nice one

Heidenröslein يقول...

Thank you all :)

إرسال تعليق

هنا مساحة للتعبير عن رأيك بحرية ..

ازاي أنا رافع راسك وانتي بتحني في راسي ازاي ؟!

ازاي أنا رافع راسك وانتي بتحني في راسي ازاي ؟!

بحبك يا بلادي

بحبك يا بلادي

جمعة النصر : )

جمعة النصر : )

كلنا ايد واحدة

كلنا ايد واحدة