السبت، 30 يناير، 2010

قطار




إنى أتذكر ذلك القطار الغريب الذى ركبته شكله غريب 

يختلف عن اى قطار سبق لى ان كنت على متنه ,

وانا جالسة فى مكانى طيلة الرحلة وانا امزح مع هذا

والعب مع هؤلاء والقى الدعابات ولم أكف عن الضحك ,

وأثناء جلوسى رأيت أشكالا وألوانا من الناس الطويل 

والقصيرة والسعيدة والحزين والمتواضع والمتكبرة 

والوفية والنذل

وتساءلت من تلك الحزينة البائسة هناك التى كانت تجلس

وحيدة فى ذلك الركن البعيد المظلم لم اتبين ملامحها 

ولكنها جالسة هناك منذ ان صعدت على متن ذلك القطار

قمت لها من مكانى وذهبت إليها لكى أكلمها واسألها لم

هذا الحزن الكائن فى عينيها , وما كدت ان أصل اليها 

حتى قامت من مكانها وسارت مبتعدة فأسرعت ورائها

كانت قد لفتت انتباهى بشدة حتى وجدتها بدأت تسرع

هى الاخرى فأسرعت ورائها أكثر وانا اناديها , حتى

وصلت لباب القطار وفتحته وكانت تهم بان تلقى بنفسها

من القطار اقتربت منها ورجوتها بألا تقفز, نظرت الى

ولأول مرة ارى وجهها كانت شكلها يبدو لى مالوف

لأقصى درجة ولمحت على وجهها شبح ابتسامة مريرة

وفجاة مسكتنى من يدى بقوة وجعلتنى أقفز معها 

ومتنا نحن الاثنتين .


هل عرفتم من كانت؟

انها الجانب المظلم الحزين من شخصيتى 

ويبدو انها كانت المسيطرة وعندما ارادت ان تنهى حياتها

انهت حياتى معها وذلك القطار انه قطار حياتى .

ملاحظة : الانتحار حرام يا جماعة

6 قالوا رأيهم:

Doaa Helal يقول...

حلوة اوي يا ايمي جامده جامده واهم حاجة الملاحظة د ي اضافت معلومات الي القارئ بس حلوة بجد الخاطرة فيها شئ الجميله من الفلسفة

Doha Adel يقول...

طب الحمد لله انها ماتت
لناي مش بحب شخصيتك الحزينة دي أبدا
ومش المفروض تخليها هي المسيطرة

قلب نابض يقول...

قصة جميلة وممتعة
وبالفعل فإن الحزن يؤرق حياة الإنسان ،وإذا لم يكن الإنسان أقوى منه يسيطر عليه كما عبرتي بكلماتك ،
وتظل دوماً المنافسة قائمة بين الحزن والعزيمة على الحياة السعيدة..... وأيهما يتغلب هو ماتعبر عنه الشخصية
وقد نجهل جميعاً علاج الحزن والغم إلا أنه قد وقع تحت يدي ذلك الكنز عن رسول الله صلى الله عليه وسلم
فعن ابي مسعود عن النبي صلى الله عليه وسلم قال ( ما أصاب عبدا هم ولا حزن -فقال: اللهم إني عبدك ابن عبدك ابن أمتك ناصيتي بيدك ماض في حكمك عدل في قضاؤك ، أسألك بكل اسم هولك ، سميت به نفسك أو أنزلته في كتابك أو علمته أحداً من خلقك أو استأثرت به في علم الغيب عندك ، أن تجعل القرآن الكريم ربيع قلبي ونور صدري وجلاء حزني وذهاب همي -إلا أذهب الله حزنه وهمه وأبدله مكانه فرحاً)
وبالنسبة لفن كتابة القصة فلدي تعليقات بسيطة إن شاء المؤلف ذكرتهافهي في المجمل رائعة وأنوه عن إحداها
(من يقفز من القطار دائماً وهو يسير وخصوصاً إن كانت امرأة فالمنطق يوحي بالموت فلا داعي لذكر الموت كما أن من مات لايستطيع ان يقول مت فالكاتب يحكي عن لسانه)
عذراً للإطالة والتدخل
دوماً التوفيق والابداع

Eman Faris يقول...

شكرا لكل من رد

Dawlat Nader يقول...

جميله جدا

Echo يقول...

شكرا يا بيرى

إرسال تعليق

هنا مساحة للتعبير عن رأيك بحرية ..

ازاي أنا رافع راسك وانتي بتحني في راسي ازاي ؟!

ازاي أنا رافع راسك وانتي بتحني في راسي ازاي ؟!

بحبك يا بلادي

بحبك يا بلادي

جمعة النصر : )

جمعة النصر : )

كلنا ايد واحدة

كلنا ايد واحدة