الخميس، 14 يناير، 2010

اليوم الموعود





صمت رهيب فى اعماق ظلام حالك  , لا يقطعه سوى همس بعيد ضعيف من حين لآخر لاصوات مختلفة ....لا أكاد أحدد مصدرها , ما هذا ؟ انا لا أرى شيئا كأن عيناى مغمضتان فأنا لم اخرج منذ مدة طويلة , كم تتمنى اسرتى اليوم الذى اخرج فيه... فأنا جالس وحيدا فى ذلك المكان الضيق المظلم , ولكننى لا ادرى أأخرج لتلك الدنيا الفارغة الفانية التى ملا الحقد القلوب وصار الجفاء هو سيد المعاملات  ؟ ام ابقى كما انا ؟


وحتى ان قررت الخروج فانا لا استطيع , فانا مربوط بذلك القيد... لا ادرى اهو قيد نفسى ام قيد مادى ؟ , ولكن يتوجب عليا الخروج وإلا سأختنق فى هذا المكان الموحش...ساخرج مهما كلفنى الأمر , وسأكسر ذلك القيد, فيا إلهى ارجوك ساعدنى !
هاهو هناك بصيص من النور اراه هناك فى آخر الطريق
لقد اقتربت
اكثر
واكثر
اخيرا وصلت....
ولكن ما هذا النور الساطع الذى يضرب عيناى ؟ ... -- فأنا كما قلت لكم لم أخرج من مدة طويلة -- وها أنا اصرخ من شدة الفرح بخروجى , واتنفس ذلك الهواء النقى الذى لا يعادله اى هواء تنفسته من قبل او سأتنفسه بعد ذلك ... انه هواء الحرية... و سأظل اتذكر دوما فضل ذلك الرجل الابيض الذى حررنى من ذلك القيد , ولن انسى تلك الكلمات التى سمعتها اول ما خرجت :
 
(مبروك يا مدام هتسموه ايه ؟)

0 قالوا رأيهم:

إرسال تعليق

هنا مساحة للتعبير عن رأيك بحرية ..

ازاي أنا رافع راسك وانتي بتحني في راسي ازاي ؟!

ازاي أنا رافع راسك وانتي بتحني في راسي ازاي ؟!

بحبك يا بلادي

بحبك يا بلادي

جمعة النصر : )

جمعة النصر : )

كلنا ايد واحدة

كلنا ايد واحدة