الثلاثاء، 8 فبراير، 2011

لن ننساكم


لن ننساكم


لن ننساكم ... أقولها بصرخات تملأنى و دمعات تمزقنى .. لن ننساكم و لن ننسي ثورتكم..ثورتكم أنتم..أرواحكم أنتم..هتافاتكم أنتم.. دمعاتكم أنتم..معاناتكم أنتم..أنتم و ليس أى من هؤلاء الذين يحاولون أن يبدوا شرفاء و أبطال و هم لم تتحرك بداخلهم ذرة مشاعر تجاه الوطن سوى الآن...

الآن تعلو أصواتكم ! .. الآن تتحدثون عن الحرية ..عن العدل ..عن حقوق الإنسان ! ... عن أى عدالة تتحدثون و أنتم من سلب الشعب حريته و كرامته و إنسانيته ؟ ..الآن تتحدثون بعد أن أصبحنا أقوياء ..بعد أن ارتفع صوت الحق عالياً..الآن ترجفون ! .. الآن تفتحتون ساحات للحوار ليستعرض فيها كل منكم براعته الأدبيه ليخمد الشعب ! ..الآن تأتى وعودكم نحو مستقبل أفضل ..بربكم الآن تدركون أنكم أخطأتم !!!! ...فوالله لقد تأخرتم ..تأخرتم لدرجة أننا لا نستطيع أن نغفر جرائمكم ..تأخرتم إلى أن ازداد عدد ضحايا خطاياكم ..

علت صيحاتنا .. نحن هنا ..نريد و نريد و نريد ..ألا تسمعون ؟!!.. لأول مره تكن لنا كلمة  نتفق عليها جميعاً ..لأول مره ندرك معنى كلمة مواطن و وطن ! ..لأول مره نشعر بقيمة أنفسنا و بأننا نستطيع التغيير .. كم كنت أتمنى لو أرى ردة فعل مختلفة منكم تجاه ثورتنا.. كم كنت أتمنى  لو أجد منكم صوت الحكمة صوت العقل ..كم كنت  أتمنى لو نكن يد واحدة شرطة جيش شعب ! ..جميعنا نهتف بإسقاط أيادى الظلم و الفساد و أن يتحقق العدل فينال كل منهم جراء فاحشته التى ارتكبها.. لكن لم نجد سوى يد الغدر و العنف تمتد إلينا لتستبيح شبابنا و تستثير غضبنا و تروع أبنائنا ..فكم هى عالقة فى ذهنى تلك الذكرى الكئيبه ..أذكرهها و كأنها حدثت الأمس ..و  بكاء ابن أختى الرضيع على طلقات من الرصاص تحت دارنا و قلبه ينتفض رعباً من هول الموقف و ما بيدى سوى أن احتضنه فتهزمنى دمعاتى و تسيل على خدى الهزيل و يعلو صوتى ألا إن نصر الله قريب..

فقط لو كنتم تنازلتم عن كبرياءكم و أيقظتم ضمائركم و تفهمتم مطالبنا ما كنا وصلنا إلى هذا الحد ...  لكننا ما وجدنا منكم  سوى قرارات فاترة و إجراءات بطيئه يعجز الشعب عن تحملها بعد اليوم .. فطالما كنا نمنحكم مطلق الثقة و صوتنا ضعيف منكسر و ما جنينا منكم سوى فقر و بطالة و مهانة .. و الآن نستردها منكم و صوتنا هو الأقوى و عزيمتنا لن يخمدها أحد ..  و ستظل دوما ثورتنا عبر التاريخ هى نقطة التغيير و سيظل شهدائنا هم رمز البطولة و الأمجاد و أؤكد لكم بأننا لن ننساكم ..

حلمنا هو حلم كل إنسان .. أن نسترد كرامتنا و حقوقنا ..أن نرى بأعيننا بشائر التغيير .. نريد أفعالاً لا أقوالاً ..فقد ولى عهد الخطابات و بدأ عهد جديد  و يبقى السؤال ..هل لنا أن نمنحكم ثقتنا من جديد ؟ هل لنا أن نحلم معكم بغد أفضل ؟




just listen 



3 قالوا رأيهم:

A fugitive يقول...

الآن نستردها منكم و صوتنا هو الأقوى و عزيمتنا لن يخمدها أحد .. و ستظل دوما ثورتنا عبر التاريخ هى نقطة التغيير و سيظل شهدائنا هم رمز البطولة و الأمجاد و أؤكد لكم بأننا لن ننساكم ..

impressive ,,,bgd nothing more to say,,kol elnas 7assa now bgd ,,kol elnas msh hatetrag3 ,,impressive

غير معرف يقول...

فعلا لن ننساهم .. كلنا زعلانين عليهم جامد والله .. بس المفروض منزعلش دول شهداااااااااااااء شهدااااااااااء
هم دول الابطال هم والناس اللى فى الميدان اللى بيضحوا بنفسهم علشان يخلونا بنى ادمين عندنا كرامة

هل لنا أن نمنحكم ثقتنا من جديد ؟ هل لنا أن نحلم معكم بغد أفضل ؟
never

Heidenröslein يقول...

الله يا ياسمين الله عليكي !!!!!!!

إرسال تعليق

هنا مساحة للتعبير عن رأيك بحرية ..

ازاي أنا رافع راسك وانتي بتحني في راسي ازاي ؟!

ازاي أنا رافع راسك وانتي بتحني في راسي ازاي ؟!

بحبك يا بلادي

بحبك يا بلادي

جمعة النصر : )

جمعة النصر : )

كلنا ايد واحدة

كلنا ايد واحدة