الأحد، 23 مايو، 2010

شوية افكار


أنحن من نكون افكارنا ام الافكار هى التى تكوننا ؟


الانسان لا يعرف الحد الفاصل المفترض عنده يقف الا بعد ان يعديه اول مرة وبعدها فى المرات التاليه يكون قد أخذ الدرس


فى ناس تندفع فى إلقاء شفقتها وأسفها دون معرفة السبب مثلا رجل عذب وضرب بالنار واتحرق رد فعل الناس يختلف ناس تشعر بالشفقة على الفور وتحزن له وناس آخرين يسألوا عن السبب لو ظهر انه عمل هكذا فى آخرين فإنه لا يصعب عليهم لو كان برئ فإنه يستحق الشفقة من اجله


ناس كثر بارعين للغاية فى سرد المشكلات وعرض اسبابها حتى اننا حفظناها لكن قليل جدا هو من يعرض الحل انا عارفة ان معرفة المشكلة واسبابها هو بداية الطريق لحلها لكن انا اشعر انه مر زمن علينا فى تلك المرحلة


فى اماكن احيانا نذهب اليها ندخل نصدم بالداخل ونخرج انا سألت نفسى طويلا الخطأ عند من هل هو عند صاحب المكان ام الاشخاص الموجودين اكتشفت مؤخرا ان الخطأ عندى انا انى اذهب لمكان هكذا المشكلة انى مضطرة لكن هذا ليس عذرا


احيانا يشعر الانسان بقليل من تأنيب الضمير ولكن يكون قد فات الاوان وطبعا الاعتذار غير وارد بالمرة فى بعض الحالات


انا لست بحاجة لتبرير تصرفاتى او اثبات شئ هو اصلا حقيقة بل بالعكس انا لو حاولت لن تكون حقيقة بل ستكون محض نظرية وانا احاول ان اثبتها

2 قالوا رأيهم:

Ahmed Adel El-Feky يقول...

أسجل إعجابى بتدويناتك فى الفتره الاخيره :D

Echo يقول...

شكرا un journaliste

إرسال تعليق

هنا مساحة للتعبير عن رأيك بحرية ..

ازاي أنا رافع راسك وانتي بتحني في راسي ازاي ؟!

ازاي أنا رافع راسك وانتي بتحني في راسي ازاي ؟!

بحبك يا بلادي

بحبك يا بلادي

جمعة النصر : )

جمعة النصر : )

كلنا ايد واحدة

كلنا ايد واحدة