الجمعة، 14 مايو، 2010

مجرد تخيل


الانسان يسير على جسر ذلك الجسر فوق هاوية يظل يسيرو يسير لا يعلم ابدا متى ينتهى ذلك الجسر ..ما اغرب ذلك الجسر انه احيانا يوسع فى مناطق ويضيق بشدة فى مناطق اخرى....يتقاطع مع كثير من الجسور الاخرى كأنها طرق.. جسور تتقاطع مع بعضها لكن فقط جسر واحد ينضم للجسر الذى يسير فيه اى انسان ويصبحا جسر واحد عند نقطة ما ...ذلك الجسر يعلو وينخفض ويتجه لليمين ويتجه للشمال يقترب ويبتعد من جسور الانسان وهو واقف فيه لا يرى ما امامه ولكن لو نظر خلفه سيرى اشياء يتذكرها.. ذلك الانسان احيانا يتعثر على ذلك الجسر الضعيف ممكن يسقط فى تلك الهاوية والقوى هو من يقف من جديد ويكمل الانسان لا يقف ابدا

هذا الجسر هو الحياة ..لكل انسان له جسر مثل هذا بعض الناس لا تدرك انها على هذا الجسر الا بعد ان تكون قطعت مشوار طويلا عليه المشكلة انى بعد ما مشيت 17 خطوة نظرت للخلف وجدت فراغ انى لم احقق اى شئ وبالطبع ما امامى ظلام لا احد يعرف ما يخبئ له المستقبل ولا اعرف هل جسرى يعلو ام ينخفض

نسيت ان اقول ان التخيل هذا خطأ فى شئ ان الانسان لا يتحرك عليه بل الجسر هو الذى يتحرك من تحت قدميه لهذا السبب الانسان ليس له اختيار التوقف

1 قالوا رأيهم:

Alice يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.

إرسال تعليق

هنا مساحة للتعبير عن رأيك بحرية ..

ازاي أنا رافع راسك وانتي بتحني في راسي ازاي ؟!

ازاي أنا رافع راسك وانتي بتحني في راسي ازاي ؟!

بحبك يا بلادي

بحبك يا بلادي

جمعة النصر : )

جمعة النصر : )

كلنا ايد واحدة

كلنا ايد واحدة