الأربعاء، 14 أبريل، 2010

انه الزمن .. وحده


صامت .. يجلس في هدوء بجانب المدفأة النارية .. يتأمل صورة جده الأكبر .. بشاربه الكثيف الذي يوحي بالعظمة والمهابة .. تلك النظرات الجريئة تتمثل فيها الجبروت .. الملابس القديمة ذات الطابع الفخم تضفي عليه جلالا وتحدي  .. كم كان عظيما ..

تذكر ذلك اليوم حين أخذه جده من يديه وركب معه تلك العربة الفخمة التي يجرها ذاك الحصان .. ليأخذه في جولة في عزبتهم .. تذكر تلك المزارع الخضراء تكتنفها أشجار الرمان والتفاح تتدلى منها الثمار كعقد من اللؤلؤ تناثرت حباته تحت آشعة الشمس الذهبية .. تذكر وجوه العمال البسطاء من الفلاحين وهم يقفون وسط الحقول شامخين كالجبال  .. بتلك العيون السمراء  ترنو إلى أعواد القمح الصغيرة في حب يفوق الوصف .. تذكر تلك السماء الزرقاء الصافية التي لا يعكر صفوها ضجيج مصنع أو حطام مدخنة .. 

لاحت له في ذاكرته ملامح جده الصارمة .. وكيف اسطاع بالعزم والكفاح أن يبني كل ما استطاع بناؤه .. وكيف لم يعتمد على ما ورثه من أموال .. كيف أنه وقف يوما وسط أرضه تلك المفضله إلى قلبه .. ومسك فأسه وبدأ يزرع تلك الأرض بيده ويرويها من عرقه لتخرج له تلك الأرض السخية كنوزها المدفونة .. وكيف استطاع بذلك الجهد وتلك المثابره على أن يمتلك بدلا من قطعة أرض واحدة قطعتين .. ثم قيراطين .. ثم أكثر من فدان .. حتى صارت كل تلك الأراضي الواسعة على امتداد البصر ملكا له .. يتوسطها منزل بدأ صغيرا ثم مالبثت أن ازدادت حجراته كثرة وازدادت مساحته اتساعا .. وكبر البيت وعمت السعادة والبهجة .


الصفاء والراحة رغم استكانة آثار العمل على ذلك الوجه الغائب .. الحبيب .. والآن قد كبر الحفيد .. وصار في مثل عمر جده .. لكنه اختلف عنه كثيرا ...فرغم تقاربهما الشديد في الملامح .. إلا أن الزمان فشل في أن يترك آئاره على وجه الحفيد .. ولم يصنع الجهد والشقاء والصعاب ما فعله بالجد الغائب .. لكن مزيجا من الراحة والصفاء يشوب وجه الحفيد كما ملأ وجه الجد .. 

أفاق من تأملاته لصوره جده الأكبر على صوت هاتفه النقال يعلن اتصالا من أحد شركاءه في العمل ... على المكتب العتيق ذو الخشب القديم الفائق المعارة والإتقان  أخرج ( اللاب توب ) وبدأ في تحريك أصابعه على الأزرار .. ليبادر بالبيع والشراء .. بعد أن أخبره صديقه بارتفاع أسعار الأسهم .. وفي لمح البصر .. كانت ثروتة قد تضاعفت .. فقط .. بضغطة زر .

5 قالوا رأيهم:

غير معرف يقول...

رائعة جدا ً جدا ً .. أستمرى .. !

Echo يقول...

اكتر من رائع يا ضحى
الوصف جميل
عملت مقارنة رائعة فى الآخر

Heidenröslein يقول...

متشكرة جدا ليك غير معروف ..

ربنا يخليكي يا ايمان .. دايما رافعة معنوياتي

Echo يقول...

هو ايه اللى مرمى على الارض فى الصورة جماجم دى ولا كور اختارى دى بينها كدة قرع عسل
لأ شكلها بطيخ او بطاطس

Heidenröslein يقول...

بيتهيقلي ده قرع عسل يا ايمي :))

إرسال تعليق

هنا مساحة للتعبير عن رأيك بحرية ..

ازاي أنا رافع راسك وانتي بتحني في راسي ازاي ؟!

ازاي أنا رافع راسك وانتي بتحني في راسي ازاي ؟!

بحبك يا بلادي

بحبك يا بلادي

جمعة النصر : )

جمعة النصر : )

كلنا ايد واحدة

كلنا ايد واحدة